واصل فريق النجمة نتائجه الجيدة، محققاً فوزاً سهلاًً على ضيفه الغازية 2 - 0 على ملعب صيدا في افتتاح الأسبوع الخامس من الدوري اللبناني لكرة القدم. وكان يمكن للنتيجة أن تكون كارثية على الفريق الجنوبي لولا براعة الحارس علي ليلا الذي حرم النجمة فوزاً كبيراً بعد تصديه للعديد من الفرص الخطرة على مدار الشوطين. ولعب النجمة بتشكيلة مماثلة للمباراة مع الساحل بمعظم عناصرها الذين تألقوا وخصوصاً محمد فواز عن الجهة اليسرى الدفاعية الذي قدّم أداء جعله مرشحاً كي يكون من نجوم الفريق في المستقبل.


كما برع قلب الدفاع وليد اسماعيل في مركزه الجديد والذي استحدثه له المدرب ثيو بوكير بعد اصابة حمدي المبروك. وشكّل اسماعيل مع شريكه في الدفاع ماهر صبرا ثنائياً ناجحاً بمعاونة محمد حمود.

أهدر النجمة عدداً كبيراً
من الفرص مع تألق حارس الغازية علي ليلا



أما في خط الوسط والهجوم، فقد تفنن اللاعبون في إضاعة الفرص من القائد عباس عطوي الى خالد تكه جي ولاسينا سورو وسي الشيخ.
وافتتح خالد تكه جي التسجيل للنجمة في الدقيقة 42 بعد كرة عرضية من حسن العنان، وأضاف لاسينا سورو الهدف الثاني في الدقيقة 57 من مجهود فردي وروح قتالية عالية، ليفوز النجمة أمام جمهوره العائد ومكتب الجمهور الجديد الذي كان فأله حسناً على الفريق.
في الوقت عينه، أثبت فريق طرابلس أنه عقدة الصفاء حين كرر تعادله معه 0 - 0 على ملعب بيروت البلدي للموسم الثاني على التوالي، معرقلاًًً إياه ومهدداً صدارته التي يحتلها متقدماً على النجمة بفارق المواجهات حيث يتعادلان بالنقاط 10 لكل منهما. وبالتالي فإن فوز النبي شيت اليوم على الأنصار سيمنحه الصدارة منفرداً كونه يملك تسع نقاط.
وجاءت المباراة مملة وخالية من الفرص، إذ ظهر الصفاويون كأنهم أشباح الفريق الذي لعب أمام الإخاء الأهلي عاليه. وعانى الطرابلسيون من عدم وجود اللاعب الذي يجيد اللمسة الأخيرة، وخصوصاً في ظل تراجع مستوى مصطفى القصعة.
وفي باقي مباريات الأسبوع، يلعب اليوم السلام زغرتا مع ضيفه الإخاء الأهلي عاليه في المرداشية عند الساعة 14.15، كما يلعب النبي شيت مع ضيفه الأنصار عند الساعة 15.30. ويختتم الأسبوع غداً الأحد بلقاءي الساحل مع التضامن صور على ملعب بيروت البلدي عند الساعة 14.15، والراسينغ مع العهد عند الساعة 15.30 في صيدا.