يبدو أن إحراز البريطاني لويس هاميلتون للقبه العالمي الثاني في بطولة العالم للفورمولا 1 بات مسألة وقت، إذ أصاب السائق الاسمر فوزه الرابع على التوالي والتاسع هذا الموسم بسيطرته على جائزة روسيا الكبرى، وهي المرحلة السادسة عشرة التي أقيمت على حلبة سوتشي.


وكان يوم أمس مميزاً لفريق «مرسيدس آي أم جي»، إذ وفي موازاة فوز هاميلتون بالمركز الاول، توّج فريقه الالماني بلقب بطولة الصانعين قبل ثلاث مراحل على نهاية الموسم.
وكان هاميلتون قد انطلق من المركز الاول وحافظ عليه حتى النهاية، ما سمح له بتوسيع الفارق الذي يفصله عن زميله وملاحقه الالماني نيكو روزبرغ الى 17 نقطة بعدما حلّ الاخير ثانياً، ليرفعا رصيد مرسيدس الى 565 نقطة في بطولة الصانعين، حيث يتقدّم على ريد بُل رينو بطل الاعوام الاربعة الاخيرة (342 نقطة) وويليامس (216) على التوالي.
وأنهى هاميلتون السباق متقدّماً بفارق 13.657 ثانية على روزبرغ بعدما سيطر عليه من دون أي منافسة، باستثناء ما حصل في اللفة الاولى عندما حاول روزبرغ تجاوزه لكنه ارتكب خطأً بعدما تأخر في الكبح واضطر الى استبدال إطاراته باكراً بسبب الضرر الذي لحق بها، بينما واصل الفنلندي فالتيري بوتاس (ويليامس) تألقه بصعوده الى منصة التتويج للمرة الخامسة في موسمه الثاني في الفورمولا 1 بحلوله ثالثاً.
وتقدم بوتاس على البريطاني جنسون باتون (ماكلارين مرسيدس) وزميل الاخير الدنماركي كيفن ماغنوسون، بينما جاء بطل العالم في الأعوام الاربعة الاخيرة الالماني سيباستيان فيتيل في المركز الثامن.