للمرة الأولى في تاريخها، تستقبل روسيا بطولة العالم لسباقات سيارات الفورمولا 1 وتحديداً في مدرينة سوتشي، التي تشهد الأحد المرحلة السادسة عشرة.

ورغم أن غالبية مشرفي السباق في حلبة «سوتشي» من الجنسية الروسية يشاركون للمرة الاولى في سباق للفورمولا 1، فإنهم يعملون تحت إشراف مسؤولين أصحاب خبرة من الاتحاد الأوسترالي للسيارات، وقد خضع المشرفون المحليين لتدريبات مكثفة في أماكن مختلفة مثل حلبة موسكو للسباقات. كما ذهبوا إلى سباقات حول العالم لمشاهدة كيفية إدارة الحلبات.

وتغلبت أخبار استقبال روسيا للبطولة على أخبار الإصابة الخطيرة التي تعرض لها السائق الفرنسي جول بيانكي في سباق اليابان الأحد الماضي. ومع ذلك، ذكر مسؤولون عن السباق أن السلامة ستكون على رأس الاهتمامات.
ويبلغ طول الحلبة 5.853 كيلومتراً، ويتألف السباق من 53 لفة بمسافة إجمالية 309.732 كيلومتراً.
ويتوقع حضور الرئيس الروسي فلاديمير بوتين السباق الأحد المقبل في ظل توتر سياسي عقب الأزمة مع أوكرانيا التي تلقي بظلالها على الحدث، فالأزمة في أوكرانيا وإدانة موسكو والعقوبات الموقّعة عليها من قبل الغرب وسقوط طائرة الخطوط الماليزية بالقرب من دونيتسك في تموز الماضي، كلها عوامل أضافت انتقادات بهدف النيل من السباق. وقال نائب رئيس الوزراء البريطاني نيك كليغ في تموز الماضي إنه لا ينبغي السماح لروسيا باستضافة سباق للجائزة الكبرى. لكن مالك الحقوق التجارية لبطولة العالم للفورمولا 1 بيرني إيكلستون رفض كل الانتقادات، وهو صرّح: «نحن سعداء. الرعاة سعداء، لذا سنواصل، لم يتحدث أحد معي عن هذا السباق أو أبلغني بأنه لا ينبغي أن يقام. العقوبات لا تؤثر علينا وما نقوم به قانوني».
وتقام الجولة الأولى من التجارب الحرة اليوم الساعة 9.00 صباحاً، والجولة الثانية الساعة 13.00. أما التجارب الرسمية فتقام غداً الساعة 14:00، والسباق الأحد في التوقيت عينه.




ستبصر النور على هامش سباق جائزة روسيا الكبرى اتفاقية الشراكة بين فريقي لوتوس ومرسيدس، حيث أكدا في سوتشي توقيع العقد بينهما لسنة 2015، وهذا ما كان منتظراً منذ حوالى 3 أشهر.




أكد أدريان سوتيل، سائق فريق ساوبر، أنه شعر بصدمة كبيرة للحادث الذي تعرض له الفرنسي جول بيانكي، سائق ماروسيا، على حلبة «سوزوكا» اليابانية، والذي حصل على مقربة منه.