إيقافات بالجملة بسبب تلاعب بالنتائج


أوقف الاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا" 13 لاعباً أستونياً ولاعبَين من سلوفاكيا بسبب تلاعبهم بنتائج المباريات.
وفي أستونيا حيث فتح التحقيق القضائي عام 2011 في قضية التلاعب بنتائج المباريات، أوقفت لجنة الانضباط في الاتحاد المحلي كلاً من المهاجم السابق لفريق ليفاديا تالين الأوكراني ياروسلاف دميترييف مدى الحياة، إضافة الى وقف 10 لاعبين حتى الأول من آذار عام 2015 ولاعبين آخرين حتى 31 كانون الأول عام 2014.

أما في سلوفاكيا، فقد أوقف الاتحاد المحلي لاعب وسط سبارتاك ترنافا إيفان هودور، ومهاجم نيترا روبير راك، لمدة 11 و15 عاماً توالياً بسبب تلاعبهما بنتائج عدة مباريات ودية على صعيد الأندية عام 2011. وكان الاتحاد الدولي قد ثبت مطلع 2014 العقوبات المفروضة من الاتحاد السلوفاكي على 6 لاعبين؛ أبرزهم إيفان هودور بسبب التلاعب بنتائج عدة مباريات في دوري الدرجة الأولى في سلوفاكيا موسم 2013 ولفترة تتراوح بين 14 و25 عاماً.

رويس يعود إلى تمارين دورتموند

عاد نجم بورويسا دورتموند، رويس، لخوض التدريبات الخفيفة عقب تعافيه من الإصابة في كاحل القدم، وسط توقعات بإمكانية لعبه في المباريات في النصف الثاني من الشهر المقبل. وبدأ رويس، الذي تعرض للإصابة في السابع من أيلول الحالي خلال لقاء المنتخب الألماني مع نظيره الاسكوتلندي في التصفيات المؤهلة لكأس أوروبا (يورو 2016)، في الركض الخفيف للمرة الأولى بعد تعافيه من الإصابة. وذكر دورتموند أن رويس سيعود خلال لقاء الفريق مع كولن في "البوندسليغا"، والذي سيقام في 19 تشرين الأول المقبل. وعانى رويس من سوء الحظ بعدما غاب عن المنتخب الألماني في بطولة كأس العالم الماضية بالبرازيل والتي توج خلالها منتخب الماكينات الألمانية باللقب العالمي للمرة الرابعة في تاريخه بسبب تعرضه لإصابة أخرى في الكاحل خلال مباراة ودية للفريق أمام أرمينيا استعداداً للمونديال.

بن عطية ثالث افضل المدافعين في "فيفا 2015"

حلّ مدافع بايرن ميونيخ المغربي المهدي بن عطية "افتراضياً" بالمركز الثالث، كأفضل مدافع في لعبة "فيفا 2015"، متفوقاً على مدافع ريال مدريد سيرجيو راموس، ومدافع برشلونة جيرارد بيكيه.
وحل على رأس القائمة، بحسب بيان الشركة، مدافع باريس سان جيرمان البرازيلي تياغو سيلفا، فيما كان المدافع الألماني ماتس هامل في المركز الثاني امام بنعطية.
وهنا الترتيب:
1- تياغو سيلفا 90 نقطة
2- ماتس هاملس 88
3- مهدي بن عطية 88
4- سيرجيو راموس 87
5- فيليب لام 87
6- فينسنت كومباني 87
7- بير ميرتساكر 87
8- جورجيو كيلليني 87
9- دييغو غودين 86
10- جيرارد بيكيه 86.

ليفربول ليس قلقاً من تحقيق "يويفا"

ذكرت بعض وسائل الإعلام الإنكليزية أن هناك احتمالاً بأن يفتح الاتحاد الاوروبي تحقيقاً بحق ليفربول بسبب مخالفتهم قاعدة اللعب المالي النظيف.
ورد مدرب "الحمر" الإيرلندي الشمالي برندن رودجرز على ما ورد، معرباً عن ارتياحه حيال وضع فريقه. وأشارت بعض الصحف الى أن ليفربول بين عدة أندية أوروبية أخرى مثل روما وانتر ميلانو الإيطاليين وموناكو الفرنسي عرضةً للتحقيق بسبب مخالفة قاعدة اللعب المالي النظيف التي يفرضها "يويفا" بهدف تحقيق التوازن بين واردات الأندية ونفقاتها. وقامت الأندية الأوروبية التي لم تشارك في إحدى المسابقتين القاريتين الموسم الماضي أخيراً بتقديم تقاريرها المالية للاتحاد القاري لكي يدقق بها، وقد أكد رودجرز أن فريقه لم يخالف اللعب المالي النظيف، مضيفاً: "من الواضح أن الإدارة ستتعامل مع أمر من هذا النوع. نحن مرتاحون حيال هذه المسألة لأننا من المدافعين الكبار عن مبدأ اللعب المالي النظيف الذي يعتبر من الأمور التي نعمل على تحقيقها دائماً في النادي".