ينطلق الموسم الكروي بشكل رسمي اليوم وفق تعميم الاتحاد حيث يُفتتح الدوري اللبناني لكرة القدم بمبارتين الأولى تجمع العهد مع طرابلس على ملعب برج حمود، والثانية تجمع السلام زغرتا مع شباب الساحل عند الساعة 15.30. وتستكمل المرحلة السبت بلقاءي الأنصار والراسينغ على ملعب بيروت البلدي، والغازية مع الإخاء الأهلي عاليه على ملعب كفرجوز، عند الساعة 15.30. أما قمة الأسبوع الأول فستجمع النجمة مع الصفاء يوم الأحد عند الساعة 15.30 على ملعب صيدا في لقاء ثأري بعد خسارة الصفاء للقب النخبة أمام النجمة، كما يلعب النبي شيت مع مضيفه التضامن صور في التوقيت عينه.


تحدٍ جديد يواجه المدرب الألماني ثيو بوكير في مشواره المحلي والآسيوي، بتشكيلة شهدت بعض التغييرات مع بقاء عدد كبير من لاعبي الموسم الماضي. أما أبرز الوجوه الجديدة فهي الحارس أحمد التكتوك الذي سيخلف محمد حمود المنتقل الى العهد. وسعت ادارة النجمة لضم الحارس حسن بيطار لكن تمسك العهد به كونه يملك استغناءه حال دون ذلك. لكن العهد لم يقفل الباب نهائياً في وجه العهد حيث عرض على ادارة النجمة ضم بيطار على سبيل الاعارة لمدة عام. وهي خطوة جاءت كبادرة حسن نية من جانب ادارة العهد التي كانت مستعدة لتقديم حارس يتمتع بمستوى جدي للفريق الأببرز الذي ينافسهم على اللقب. أما مسألة انتقاله بالإعارة وليس بشكل نهائي فجاء بسبب تمسك العهد ببيطار انطلاقاً من حسابات أخرى. علماً أن بيطار وقّع على كشوف العهد في اليوم الأخير حيث حضر الى مقر الاتحاد برفقة اداري النادي السابق علي زنيط.
الصفاء من جهته سيكون بقيادة المدرب سمير سعد واستقدم الفريق محمد حمود وقاسم ليلا من الانصار وحسن خاتون وجاستن موسى من الراسينغ وابراهيم بحسون من النجمة وزكريا شرارة من الاخاء، وتعاقد مع المدافع الكونغولي بابي بازوفيلا والمهاجم السوري عبد الرحمن العكاري من طرابلس وأبقي على مواطنه طه دياب في الوسط.

الصراع الأبرز
على اللقب بين
النجمة والعهد مع حضور صفاوي


أما العهد، فهو يخوض المنافسة برئيس جديد هو تميم سليمان ومدرب جديد - قديم هو محمود حمود وعدد من العناصر الجديدة كصانع الألعاب التونسي ايهاب المساكني والمدافع الدولي السوري باسل الشعار والمدافع الدولي حسن ضاهر من شباب الساحل ومحمد رضا من الاخاء الأهلي إضافة الى عودة أحمد زريق.
الراسينغ بدوره، سيفتقد الى مهاجمه عدنان ملحم، لكن مدربه التشكي ليبور بالا قادر على فرض الفريق كمنافس جدي مع بقاء أجنبييه النيجيري بريشوس ومواطنه مبا ديريك وانضمام ابراهيم بابتوندي.
وستكون الأنصار متوجهة نحو فريق الأنصار الذي تحدث رئيسه نبيل بدر عن احراز اللقب وهو حافظ على مدربه الصربي زوران بيسيتش.
بطل كأس لبنان السلام زغرتا، أجرى تدعيمات كثيرة كونه سيشارك في كأس الاتحاد الآسيوي وهو سيكون بقيادة الهولندي بيتر مندرتسما الذي ضم النيجيري بنجامين شوكووكا، والمدافع التشيكي السابق بتر تراب، والمهاجم الارجنتيني لوكاس غالان.
أما الساحل فيدخل الى البطولة وهو جريح ادارياً لكن رغم ذلك أحرز كأس التحدي بقيادة مدربه الفذ جمال طه الذي جمع اللاعبين قبل فترة وجيزة بناء على مبادرة شخصية.
محافظة البقاع ستكون حاضرة للمرة الأولى في الدرجة الأولى عبر النبي شيت بقيادة المدرب موسى حجيج. وكان ممثل البقاع النادي الأكثر حركة على صعيد الانتقالات حيث ضم 14 لاعبا محليا وغالبيتهم من الاسماءالمخضرمة، الى جانب الثلاثي الأجنبي المصري إسلام مصبح والسوري خالد صالح والسنغالي الشيخ ديوك. تبقى فرق التضامن صور وطرابلس والإخاء الأهلي عاليه والشباب الغازية التي ستسعى لتسجيل حضور مقبول في البطولة.