أقفل باب التواقيع في الاتحاد اللبناني لكرة القدم لبطولتي الدرجة الأولى والدرجة الثانية. وشهد يوم أمس العديد من الانتقالات، كان أبرزها الصفقة المزدوجة التي قام بها العهد عبر ضم الحارسين محمد حمود وحسن بيطار. وإذا كان توقيع حمود على كشوف النادي متوقعاً بعد حصوله على كتاب استغنائه، فإن انضمام بيطار الى العهد جاء مفاجئاً. فالمعلومات كانت تشير الى رغبة نجماوية بضم بيطار، قبل أن يكتشف اداريو النادي أن استغناء بيطار مع العهد بعد تنازل المبرة عن حارسهم السابق بطريقة مستغربة، حيث لم يعلم بيطار أن استغناءه أصبح في نادي العهد.

وعرض أمين سر النجمة سعد الدين عيتاني، على نظيره في العهد محمد عاصي انتقال بيطار إلى النجمة، فوافق عاصي، لكن بشرط ضمن نظام الإعارة لمدة عام واحد، وهو ما رفضه عيتاني.
وبدا شرط عاصي غريباً، وخصوصاً أن في النادي حارسين يعتبران من البارزين في الملاعب الكروية، هما حمود وحسن حسين، لكن يبدو أن هناك نظرة بعيدة المدى قد لا تجد حمود في الفريق في حال تبدلت معطيات ما. وضم العهد اللاعب محمد رضا من الإخاء الأهلي عاليه، وأنهى ملف اللاعبين الأجانب حيث ضم المدافع السوري باسل الشعار ليصبح ثالث الأجانب بعد التونسي إيهاب المساكني والعاجي ريمي.

من جهته، أنهى نادي الصفاء عملية تدعيم الفريق بضم لاعب الإخاء الأهلي عاليه زكريا شرارة.
ويملك شرارة (28 عاماً و1,82 و79 كلغ) تجربة واسعة في الملاعب اللبنانية حيث لعب للنجمة ما بين عامي 1998 و2009، وأسهم في إحرازه لقب الدوري اللبناني في موسمه الأخير معه قبل خوضه تجربة احترافية تنقل خلالها بين فرق الكرمل الأردني والشباب البحريني واريس القبرصي وكيلانتان وكوالالمبور الماليزيين، قبل أن يلعب الموسم الماضي للإخاء الأهلي، ثم لمصافي الوسط العراقي.
وانضم شرارة إلى مجموعة من اللاعبين اللبنانيين المميزين، الذين عززوا صفوف الصفاء هذا الموسم، هم: محمد حمود وقاسم ليلا (الأنصار)، إبراهيم بحسون (النجمة)، جاستن موسى وحسن خاتون (الراسينغ)، سلطان حيدر (التضامن صور)، وهيثم عطوي (الإخاء الأهلي).
من جهة ثانية، يواصل الفريق الأول للصفاء استعداده للدوري، بقيادة المدير الفني سمير سعد، وذلك قبل خوض المباراة الأولى في الدوري امام النجمة الأحد المقبل. وخاض الصفاء عدداً من المباريات الودية، فضلاً عن مشاركته في كأس النخبة حيث حل وصيفاً.
(الأخبار)