قد يحمل غداً الخميس أخباراً سارة لجمهور نادي شباب الساحل مع إعلان التوصل الى اتفاق على شكل اللجنة الادارية الجديدة ومن سيتولى الرئاسة وإذا ما كان سيعود سمير دبوق الى منصبه أم سيسلّمه الى صديقه من آل المقداد الآتي من خارج الوسط الرياضي والذي يرغب دبوق في توليه (المقداد) الرئاسة على أن يكون هو عضواً في اللجنة الادارية. لكن أراءً ساحلية أخرى ترفض تولي المقداد الرئاسة وتصر على عودة سمير دبوق، نظراً إلى حاجة النادي لرئيس يتمتع بالخبرة الكافية.


ومن المفترض أن يساهم المقداد بجزء من الموازنة التي قد تراوح بين 300 و400 ألف دولار، يدفع المقداد ما يقارب الـ 150 ألف دولار على أن يدفع سمير دبوق بين 100 و150 ألف دولار ويُجمع المبلغ الباقي من أعضاء اللجنة الادارية.
تبقى مسألة أمانة السر مع رغبة من أمين السر الحالي جلال علامة بعدم عودته الى منصبه مقابل رفض من أطراف ساحلية، علماً أن اسم شقيق الرئيس الحالي علي دبوق قد طُرح لأمانة السر.
وسيكون اليوم الأربعاء حاسماً قبل إعلان الخميس، حيث من المفترض أن يصل رد المقداد سواء إيجاباً بالموافقة على الدخول الى اللجنة الادارية، وهو المرجح، أو سلباً باعتذاره عن عدم المشاركة.
صفاوياً، ضم النادي رسمياً أمس مهاجم التضامن صور السابق سلطان حيدر، وذلك في إطار تعزيز صفوفه للموسم الجديد 2014 – 2015.
وبتوقيعه انضم حيدر، وهو شقيق لاعب الصفاء السابق ومهاجم منتخب لبنان محمد حيدر، إلى مجموعة من اللاعبين اللبنانين المميزين، الذين عززوا صفوف الصفاء هذا الموسم، وهم محمد حمود وقاسم ليلا (من الأنصار) وابراهيم بحسون (من النجمة) وجاستن موسى وحسن خاتون (من الراسينغ).

ضم الصفاء
سلطان حيدر والأنصار «شبريكو»


وسبق للصفاء ان ضم مهاجم طرابلس السوري عبد الرحمن عكاري، كما جدد عقد مواطنه صانع الالعاب طه دياب، وضم الإثنين رسميا المدافع الكونغولي بايبي بازوفيلا.
ويلعب حيدر (20 عاماً و1,70م و57كلغ) في خط الهجوم، وهو بدأ مسيرته مع الجمعية معركة، قبل ان ينتقل إلى التضامن صور في موسم 2009 - 2010.
ويتميز حيدر بمهارات فردية لافتة، وهو مثل منتخب لبنان للشباب في مناسبات عدة، ويعد من ابرز المواهب الشابة في الملاعب اللبنانية.
من جهة ثانية، يواصل فريق الصفاء استعداداته للدوري اللبناني عبر سلسلة تدريبات يومية، يتخللها مباريات ودية، على ملعب النادي، حيث فاز على فريق مصافي الوسط العراقي 1 – 0، سجله حسن هزيمة (80).
في البقاع، تعثرت عملية افتتاح ملعب بعلبك برغم مساعي رئيس نادي النبي شيت أحمد الموسوي مع وزارة الشباب والرياضة وبلدية بعلبك لوضع ملعب بعلبك بتصرف النادي لاقامة مباريات ونشاطات رياضية مختلفة. فبعد تحديد موعد اقامة مباراة افتتاحية للملعب بين فريقي النبي شيت والانصار كشفت لجنة الإعداد للمهرجان على أرضية الملعب وتبين أنها غير صالحة وهي بحاجة الى كمية كبيرة جداً من الوبر (الكاوتشوك). كما أن الملعب لا يحتوي على مرميين ومقاعد بدلاء، اضافة الى عدم وجود مياه في الغرف والمنتفعات. لذا وبعد المراجعات التي أجراها الموسوي تبين أنه لا جدية في التعاطي من قبل المسؤولين المباشرين، لذا جرى صرف النظر عن الافتتاح الى حين اجراء ما يلزم.
من جهة ثانية، انضم الى نادي النبي شيت لاعب العهد السابق الفلسطيني محمد ابو عتيق لينضم الى زملائه الذين سبقوه من العهد وحيد فتال وحسن حمود وعلي الاتات وعلي بزي ومحموعة من اللاعبين الاخرين.
أنصارياً، ضم «الأخضر» لاعباً جديداً الى صفوفه تدعيماً للفريق قبل انطلاق الدوري، حيث وقّع أمس اللاعب حسن شعيتو «شبريكو» على كشوفه في مقر الاتحاد آتياً من الصفاء. ويواصل الأنصار استعداده لمباراته مع الراسينغ في الأسبوع الأول من الدوري اللبناني لكرة القدم، التي ستقام يوم السبت عند الساعة 15.30 على ملعب بيروت البلدي.




دورة مدربين «A»

افتتحت أمس دورة المدربين الآسيوية للحصول على شهادة «A» في التدريب، التي ينظمها الاتحاد اللبناني لكرة القدم باشراف الاتحاد الآسيوي في فندق غولدن توليب غاليريا وتستمر فعالياتها حتى 12 تشرين الأول، وتتضمن دروساً نظرية، فيما تقام الدروس العملية على ملعب نادي العهد. وقد حضر حفل الافتتاح الأمين العام للاتحاد جهاد الشحف، الذي رحب بالمحاضر فهد المحرّق وبالمشاركين، وأشاد بجهود الاتحاد الآسيوي في سبيل دعم الاتحادات الوطنية في ما يتعلق ببرامج التطوير والتدريب التي من شأنها تنمية الكوادر الفنية التي تساهم في بناء فرق الأندية والمنتخبات الوطنية. وحث الأمين العام المشاركين على الالتزام بالجدية، وعلى الاستفادة القصوى من هذه الدورة التدريبية في تطوير أنفسهم وقدراتهم. ويشارك في الدورة 26 مدرباً، ويشرف عليها المحرق، يعاونه مازن مروة، بالاضافة إلى وسام خليل منسقاً للدورة.