اتفق مسؤولو أندية الدوري المصري لكرة القدم خلال اجتماع لجنة الاندية مع مسؤولي اتحاد الاذاعة والتلفزيون واتحاد الكرة أمس الثلاثاء في مقر اتحاد الكرة، على اعتبار روابط جماهير الألتراس في الاندية على انها جماعات إرهابية مسلحة، بعد تواصل أعمال العنف من جانب بعضهم خلال الفترات الماضية، وآخرها حادث الاعتداء على رئيس نادي الزمالك مرتضى منصور امام بوابة النادي في ميت عقبة. وأعلن مندوبو الاندية في الاجتماع مساندتهم لرئيس الزمالك في قضيته المرفوعة ضد روابط الالتراس.


وكان النادي الأهلي قد ارسل أمس خطاباً رسمياً للجنة الاندية يؤكد فيه مساندته لرجال الأمن للقضاء على الشغب والتطرف والتخريب من أي شخص أو جهة، وسيقف النادي خلف كل مؤسسات الدولة، وعلى رأسها الأمن ورجاله الشرفاء للقضاء على أي ظاهرة تمسّ أمن الدولة والمواطنين وتخرج عن القانون. وطلب الأهلي من لجنة الأندية اتخاذ كافة الإجراءات لعودة الجماهير المخلصة إلى المدرجات مرة أخرى.