مع إقفال سوق الانتقالات الصيفية، وإغلاق أبوابها حتى منتصف الموسم الكروي، صرفت الأندية الأوروبية الكبيرة وفي طليعتها الإنكليزية أكثر من 3 مليارات دولار. وأشارت شركة الاستشارات التجارية «ديلويت» أن إنفاق أندية الدوري الإنكليزي الممتاز على ضمّ لاعبين جدد بلغ 1.38 مليار دولار، يتصدرهم مانشستر يونايتد بنحو 250 مليون دولار. أما بالنسبة إلى الأندية الإسبانية، فقد أنفقت أكثر من 700 مليون دولار في صفقات شراء اللاعبين. وكالعادة، كان العملاقان ريال مدريد وبرشلونة الأكثر إنفاقاً، وخصوصاً بضم الأول للشاب الكولومبي خاميس رودريغيز من موناكو الفرنسي، والثاني للأوروغواياني لويس سواريز من ليفربول الإنكليزي.


بدورها أنفقت أندية إيطاليا نحو 450 مليون دولار، مقابل نحو 415 مليوناً في ألمانيا، و165 مليوناً في فرنسا.
وكان آخر الانتقالات التي حصلت ليل أول من أمس انتقال المهاجم الإسباني ألفارو نيغريدو من مانشستر سيتي الإنكليزي إلى فالنسيا الإسباني لموسم واحد على سبيل الإعارة. وعجز نيغريدو عن إيجاد مركز أساسي له في تشكيلة سيتي، في ظل منافسة الأرجنتيني سيرجيو أغويرو والبوسني إيدين دزيكو والمونتينغري ستيفان يوفيتيتش.


1.38 مليار
دولار أنفقتها
أندية إنكلترا على لاعبين جدد

ويبتعد نيغريدو (29 عاماً) حالياً عن الملاعب بعد تعرضه لإصابة بكسر في القدم، وهو سجل 23 هدفاً في أول موسم له في الـ«بريميير ليغ» بعد انتقاله من إشبيلية الإسباني.
وتعاقد هال سيتي الإنكليزي مع مهاجم نيوكاسل الإنكليزي، الفرنسي حاتم بن عرفة ومهاجم باليرمو الإيطالي، الأوروغواياني أبيل هرنانديز. واكتفى بن عرفة (27 عاماً) بتسجيل ثلاثة أهداف في 30 مباراة خاضها الموسم الماضي، إذ عانى كثيراً من الإصابات، ما دفع إلى التوقيع معه لمدة موسم واحد على سبيل الإعارة. أما هرنانديز (24 عاماً)، فقد وقّع عقداً لمدة ثلاث سنوات.
بدوره، كشف سندرلاند الإنكليزي عن تعاقده مع مدافع ليفربول الأوروغواياني سيباستيان كواتس ولاعب إنتر ميلانو الأرجنتيني ريكاردو ألفاريز لموسمٍ واحد على سبيل الإعارة. وسيلعب كواتس (23 عاماً) تحت إشراف مواطنه المدرب غوستافو بوييت، وقد شارك مع منتخب بلاده في 24 مباراة دولية، وأسهم في إحرازه كوبا أميركا عام 2011.

مانشستر
يونايتد الأكثر
إنفاقاً بـ 250
مليون دولار


من جانبه، خاض ألفاريز 90 مباراة مع إنتر، سجل خلالها 14 هدفاً، ولعب 7 مباراة دولية، وكان ضمن المنتخب الذي حل وصيفاً لألمانيا في مونديال 2014 في البرازيل.
وفي ألمانيا، مدد بوروسيا دورتموند عقد لاعبه إيريك دورم عامين إضافيين حتى 30 حزيران 2019.
من جهته، أعار مرسيليا الفرنسي لاعبه الجزائري فؤاد قادير لريال بيتيس الذي هبط إلى الدرجة الثانية الإسبانية. وانتقل قادير (30 عاماً) في 2013 من فالنسيان إلى مرسيليا ولعب معه 16 مباراة، قبل أن يعيره الأخير لرين في موسم 2013-2014.
على صعيدٍ آخر، أعار إنتر ميلانو الإيطالي الجزائري الآخر سفير تايدر إلى مواطنه ساسوولو الذي عاد إلى الدرجة الثانية بعد موسم واحد في الأولى.
وفي آخر الانتقالات التي حصلت، تعاقد ديبورتيفو لا كورونيا مع مهاجم فالنسيا السابق، البرتغالي هيلدير بوستيغا غير المرتبط مع أي نادٍ، لمدة عام. ودافع بوستيغا (32 عاماً) عن ألوان بورتو وسبورتينغ لشبونة البرتغاليين وسانت إتيان الفرنسي وتوتنهام الإنكليزي وباناثينايكوس اليوناني وسرقسطة وفالنسيا الإسبانيين، وقد أعاره الأخير في كانون الثاني الماضي إلى لاتسيو الإيطالي.