يسعى الشباب السعودي لإنهاء دور المجموعات من دون خسارة عندما يواجه الجزيرة الإماراتي اليوم الثلاثاء (الساعة 23:15 بتوقيت بيروت) على ملعب الأمير فيصل بن فهد في الرياض في ختام منافسات المجموعة الثانية لدوري أبطال آسيا لكرة القدم. والتقى الفريقان في دوري أبطال آسيا خمس مرات سابقة، كانت الأفضلية خلالها للشباب الذي فاز في ثلاث مباريات فيما فاز الجزيرة في مباراة وحسم التعادل في مباراة أخرى.

وحسم الشباب تأهله وصدارة المجموعة منذ الجولة الماضية عندما اكتسح مومباي الهندي (6-0)، رافعاً رصيده إلى 13 نقطة، في حين فقد الجزيرة فرصة المنافسة رسمياً بعد خسارته أمام القوة الجوية العراقي وتجمّد رصيده عند 4 نقاط. ومن جهته يبحث التعاون السعودي عن النقاط الثلاث أملاً في التأهل للدور التالي، عندما يلاقي باختاكور الأوزبكي في التوقيت ذاته على ملعب مدينة الملك عبدالله الرياضية ببريدة، في ختام منافسات المجموعة الرابعة. وكان الدحيل القطري، ضمن البطاقة الأولى وصدارة المجموعة برصيد 12 نقطة، بينما بقي التعاون ثانياً برصيد 7 نقاط، فيما يحتل باختاكور المركز الأخير برصيد 3 نقاط.
أما شباب الأهلي الإماراتي فيدخل مباراته اليوم (23:15 بتوقيت بيروت) مع فولاذ خوزستان الإيراني بطموح الفوز وتجريد منافسه من صدارة المجموعة الثالثة ومرافقته إلى الدور الثاني. ويتصدر فولاذ الذي ضمن صعوده رسمياً الترتيب برصيد 11 نقطة (أقله كأحد أفضل الفرق الثلاثة في المجموعات الخمس لغرب آسيا التي تحتل المركز الثاني) بفارق نقطتين عن شباب الأهلي الثاني والذي يملك فرصة التأهل أيضاً ضمن أفضل ثلاثة فرق تحتل الوصافة أو كمتصدر في حال فوزه.
بدوره يبحث الهلال السعودي حامل اللقب عن فوزه الخامس عندما يواجه الريان القطري يوم غد الأربعاء على ملعب الأمير فيصل بن فهد في الرياض في ختام منافسات المجموعة الأولى. ويدخل الفريقان المباراة بطموحات مختلفة، حيث ضمن الهلال التأهل قبل جولتين، وصدارة المجموعة مع نهاية الجولة الماضية، بينما يحتاج الريان إلى الفوز للتأهل كأحد أفضل ثلاثة فرق تحتل المركز الثاني. ويحتل الهلال الصدارة برصيد 13 نقطة، من 4 انتصارات وتعادل واحد، فيما يحتل الريان المركز الثاني برصيد 10 نقاط من 3 انتصارات وتعادل وخسارة. ويتفوق الهلال تاريخياً على نظيره القطري، إذ التقيا 10 مرات في مختلف البطولات، فاز الهلال في 6 مباريات، والريان في واحدة، وحسم التعادل 3 مباريات، وسجّل هجوم الزعيم 20 هدفاً، فيما سجّل هجوم الرهيب 11 هدفاً.
ورغم تأهل الهلال وحسم صدارة المجموعة، إلا أنه يسعى للفوز للمحافظة على سجلّه خالياً من الهزائم.
ومن المنتظر أن يجري مدرب الهلال، الأرجنتيني رامون دياس، عدة تغييرات على التشكيلة بهدف منح الفرصة لبعض اللاعبين الذين لم يشاركوا بصفة أساسية في أغلب المباريات الماضية. أما الريان الذي حقّق فوزاً مهماً على استقلال الطاجيكي في الوقت القاتل، فسيدخل المباراة بكل قوة بحثاً عن الفوز لمرافقة الهلال للدور الثاني، أو التعادل على أمل أن تخدمه نتائج بقية المجموعات.
ويتعين على الفيصلي السعودي تجاوز عقبة السد القطري، لحجز تذكرة المرور إلى الدور ثمن النهائي لدوري أبطال آسيا في ظهوره الأول.
ويتصدر الفيصلي المجموعة برصيد 9 نقاط، وواصل مسيرته كأفضل انطلاقة لفريق سعودي في البطولة بمشاركته الأولى، حيث حافظ على سجلّه بلا خسائر مسجلاً فوزين و3 تعادلات، بينما يحتل السد المركز الأخير برصيد 4 نقاط.
ويلتقي ناساف الأوزبكي الثاني (8 نقاط) مع الوحدات الأردني الثالث (5 نقاط).