بعد غياب لمدة 31 شهراً بسبب الإصابة، عاد كلاي تومسون المتوّج بلقب دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين ثلاث مرات إلى المنافسات، ليحتفل فريقه غولدن ستايت ووريرز بـ«كلاي داي» بأفضل طريقة ممكنة بفوزه على ضيفه كليفلاند كافالييرز (96-82). وحظي تومسون المتوّج باللقب مع ووريرز أعوام 2015، 2017 و2018 بترحيب حار واستُقبل استقبال الأبطال في أول مباراة له في «تشايس أرينا» في سان فرانسيسكو الذي بات منذ أيلول/ سبتمبر 2019 الملعب المعتمد من قبل الفريق. وسجّل تومسون أول نقاط ووريرز في المباراة وسط تصفيق حار، قبل أن يشعل المدرجات بسلة ساحقة قبل 2:56 دقيقتين من نهاية الشوط الول، متجاوزاً لاعب ارتكاز كليفلاند جاريت ألين ومسجلاً السلة بمواجهة لاعبَين من الخصم. وقبل الدخول إلى الاستراحة، سجّل الثلاثية الأولى.

وأنهى تومسون اللقاء برصيد 17 نقطة، مع 7 تسديدات ناجحة من أصل 18 محاولة في 20 دقيقة خاضها، والتقط ثلاث متابعات وقام بتصدّ للكرة في طريق ووريرز إلى انتصار ثانٍ توالياً، رافعاً رصيده إلى 30 فوزاً مقابل تسع هزائم، متساوياً مع فينيكس صنز كأفضل رصيد في الدوري.
وقال اللاعب بعد المباراة: «كنت سعيداً جداً لمجرّد تواجدي على أرض الملعب والقيام بما أحب. أستعيد إيقاعي، إنه شعور رائع».

حقّق ممفيس غريزليز رقماً قياسياً في النادي بانتصار تاسع توالياً


وخاض تومسون (31 عاماً) آخر مباراة في الدوري في 13 حزيران/ يونيو 2019 عندما أصيب بتمزق في الرباط الصليبي الأمامي في ركبته اليسرى في المباراة السادسة من الدور النهائي عندما تُوّج تورونتو رابتورز باللقب. وكان في طريق عودته من تلك الإصابة قبل أن يتعرّض، بعد أكثر من 17 شهراً، لتمزّق في وتر أخيل في رجله اليمنى.
واحتقل زملاء تومسون، بمن فيهم ستيفن كوري ودرايموند غرين، بعودته قبل المباراة بعد أن دخلوا إلى عملية الإحماء وهم يرتدون القميص الرقم 11 الخاص به.
وعند تقديم الفريق قبل صافرة البداية، ارتفعت الأصوات بشكل هائل وسط هدير في الملعب عند ذكر اسمه. قال في هذا الصدد: «كان شعوراً لا يُصدق. الترحيب في بداية المباراة... أنا فقط ممتنّ لهؤلاء الجماهير. كانت ليلة مميزة. لن أنسى هذه الليلة أبداً».
في أبرز المباريات الأخرى، حقّق ممفيس غريزليز رقماً قياسياً في النادي بانتصار تاسع توالياً، بتفوقه على لوس أنجليس ليكرز (127-119)، فيما حقّق السلوفيني لوكا دونتشيتش تريبل دابل (22 نقطة، 14 متابعة و14 تمريرة حاسمة) ليقود دالاس مافريكس للفوز (113-99) على شيكاغو بولز، منهياً سلسلة من تسعة انتصارات توالياً لمتصدّر الشرقية.