جهد الصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنف ثانياً لبلوغ الدور نصف النهائي في بطولة فرنسا المفتوحة، ثانية البطولات الأربع الكبرى لكرة المضرب، وذلك بعدما تخطى الكندي ميلوش راونيتش المصنف ثامناً بفوزه عليه بثلاث مجموعات 7-5 و7-6 و6-4، في الدور ربع النهائي.


وستكون المهمة المقبلة لديوكوفيتش في دور الأربعة أمام اللاتفي ارنستس غولبيس المصنف في المركز الثامن عشر الفائز على التشيكي توماس برديتش السادس 6-3 و6-2 و6-4.
وللمرة الخامسة في مسيرتها، تأهلت الروسية ماريا شارابوفا المصنفة سابعة إلى الدور نصف النهائي بفوزها على الإسبانية غاربيني موغوروزا 1-6 و7-5 و6-1.
بطلة عام 2012 ووصيفة 2013، أصبحت أمام فرصة كبيرة لإحراز اللقب بعد خروج المصنفات الثلاث الأوليات: الأميركية سيرينا وليامس (من الدور الثاني على يد موغوروزا بالذات)، والصينية نا لي (من الدور الأول)، والبولونية انييسكا رادفانسكا (من الدور الثالث).
وكادت شارابوفا (27 عاماً) تكون الضحية الجديدة لموغوروزا (20 عاماً والمصنفة 35 عالمياً) التي أنهت المجموعة الأولى بسهولة تامة في 27 دقيقة بعدما كسرت إرسال الروسية 3 مرات، لكن الأخيرة تداركت الوضع في المجموعتين التاليتين وحسمت الأمور لمصلحتها لتواعد في نصف النهائي الكندية يوجيني بوشار الثامنة عشرة التي تغلبت على الإسبانية الأخرى كارلا سواريز نافارو الرابعة عشرة 7-6 و2-6 و7-5.
وباتت بوشار (20 عاماً) أول كندية تبلغ نصف النهائي في رولان غاروس، وهي كانت قد بلغت نصف نهائي بطولة أوستراليا الكبرى مطلع العام وخسرت أمام الصينية نا لي التي توّجت لاحقاً باللقب على حساب السلوفاكية دومينيكا تشيبولكوفا.
وقالت بوشار بعد الفوز: «كانت معركة حقيقية بالفعل. لا أعرف ما إذا كنت قد خضعت لمباراة أكثر صعوبة من قبل. كنت أتوقع تبادلات طويلة لأن كارلا تحب الأرض الترابية ولعبت جيداً، لكنني عرفت كيف أكون الأفضل في نهاية المجموعة الثالثة».