جدّد الاتحاد الإنكليزي لكرة القدم عقد مدرّب المنتخب الوطني الأوّل غاريث ساوثغيت حتى نهاية عام 2024. وقال الاتحاد في بيان رسمي: «ساوثغيت الذي سيحتفل بمرور 5 سنوات على توليه تدريب المنتخب في نهاية الشهر الحالي، أشرف على حقبة إيجابية من التطوّر من خلال قيادته إنكلترا إلى نصف نهائي كأس العالم (2018)، كما حقّق أفضل نتيجة في نهائيات كأس أوروبا على مدى 55 عاماً ببلوغه المباراة النهائية خلال الصيف الماضي». وكان العقد الأصلي لساوثغيت مع الاتحاد الإنكليزي سينتهي في تموز/يوليو 2022، لكن نجاحه في قيادة منتخب «الأسود الثلاثة» إلى مونديال قطر الذي سيقام من 21 تشرين الثاني/نوفمبر إلى 18 كانون الأول/ديسمبر من العام المقبل، عجّل من تجديد العقد بين الطرفين.

وسيكون ساوثغيت بالتالي على رأس الجهاز الفني لكأس أوروبا المقبلة المقرّرة في ألمانيا عام 2024 والتي تبدأ تصفياتها في آذار/مارس 2023.
وقال ساوثغيت في بيان بعد التجديد: «أشعر بامتياز مدهش للإشراف على هذا الفريق. لدينا فرصة جميلة أمامنا وأنا أدرك تماماً بأن اللاعبين وأنصار المنتخب يشعرون بالإثارة بما يمكن أن يحققه هذا الفريق».