غادر النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو معسكر منتخب بلاده الذي يخوض التصفيات الأوروبية المؤهلة لمونديال 2022، عقب كتابته التاريخ حيث بات أفضل هداف في تاريخ المنتخبات الوطنية. وسجل رونالدو ثنائية متأخرة قاد بها البرتغال للفوز على إيرلندا (2-1) الأربعاء في جزر الفارو ضمن منافسات الجولة الرابعة للتصفيات الأوروبية، ليرفع رصيده من الأهداف الدولية بداية إلى 110 وثم إلى 111 في 180 مباراة دولية، متجاوزاً الرقم القياسي السابق الذي كان يتقاسمه مع اللاعب الإيراني علي دائي (109).

وبعدما احتفل بهدفه الثاني في الدقائق القاتلة (90+6) في تلك الأمسية، عمد «سي آر7» البالغ 36 سنة إلى نزع قميصه لينال بطاقة صفراء ستمنعه من خوض لقاء أذربيجان الثلاثاء المقبل.
وغادر رونالدو العائد حديثاً إلى فريقه السابق مانشستر يونايتد الإنكليزي من يوفنتوس الإيطالي معسكر «سيليساو» قبل اللقاء الودي أمام قطر والذي سيقام في المجر غداً السبت، بعدما «تم إعفاؤه من تمارين المنتخب الوطني»، بحسب ما قال الاتحاد البرتغالي.