أعلن الإسباني رافايل نادال المصنّف أول سابقاً والرابع حاليّاً، نهاية موسمه بسبب عدم تعافيه من إصابةٍ تعرّض لها قبل فترةٍ في قدمه. وقال نادال عبر حساباته الرسميّة على مواقع التواصل الإجتماعي: «مرحباً بالجميع، أوّد أن أخبركم، للأسف، أنني سأضع حدّاً لموسم 2021. بصراحةٍ، لقد أمضيت عاماً عانيت فيه من قدمي أكثر مما ينبغي». وتابع «بعد سلسلة مناقشات مع فريق العمل وعائلتي، اتّخذت هذا القرار واعتقد أنّه الأفضل من أجل الاستمرار في المضيّ قدماً ومحاولة التعافي بشكلٍ كامل». وبإعلانه نهاية موسمه، سيغيب نادال عن بطولة الولايات المتحدة المفتوحة التي تنطلق في 30 من الشهر الحالي. وسيغيب نادال عن بطولة فلاشينغ ميدوز للعام الثاني توالياً، أسوة بغريمه التقليدي السويسري روجيه فيدرر، علماً أنّهما فازا باللّقب تسع مرّات (5 لفيدرر و4 لنادال).

وانسحب نادال أخيراً من دورة تورونتو قبل موعد لقائه في الدور الثاني، علماً أنّ الاسباني البالغ 35 عاماً غاب أيضاً عن بطولة ويمبلدون الانكليزية وأولمبياد طوكيو بعد خسارته في نصف نهائي بطولات رولان غاروس الفرنسية أمام الصّربي نوفاك ديوكوفيتش المصنّف أوّل عالمياً. كما اعتذر الماتادور الإسباني عن المشاركة في دورة سينسيناتي المُقامة حاليّاً.
وتحدّث المصنّف الرابع عالميّاً عن حماسته للعودة مستقبلاً وقال «أملك حماسة كبيرة وسأبذل قُصارى جهدي للوصول إلى أفضل مستوى ممكن، لمواصلة المنافسة بأهداف أكبر وبالأهداف الكبيرة نفسها». وأضاف نادال «أنا مقتنع بأنّه يمكنني تحقيق ذلك إذا تعافيت من الإصابة، وبالطّبع من خلال جهدٍ يومي كبير».
وكان نادال (34 عاماً) يعاني من الإصابة منذ خروجه من الدور نصف النهائي من بطولة فرنسا المفتوحة إحدى البطولات الأربع الكبرى في حزيران/يونيو الماضي، واكتفى بالمشاركة في دورةٍ واحدة بعدها.