لم يتمكن أحد من تهديد تفوّق فريق «مرسيدس» في المرحلة الخامسة من بطولة العالم لسباقات سيارات الفورمولا 1، التي استضافتها جائزة إسبانيا الكبرى على حلبة كاتالونيا، حيث سجّل فريق «السهم الفضي» ثنائية جديدة بقيادة سائقيه البريطاني لويس هاميلتون والألماني نيكو روزبرغ.


وللسباق الرابع على التوالي، حلّ هاميلتون في المركز الأول، قاطعاً مسافة السباق التي بلغت 907.104 كلم بزمنٍ بلغ قدره 1.41.05.155 ساعة وبمعدل سرعة وسطي بلغ 182.283 كلم/ساعة متقدّماً بفارق 0.600 ثانية على روزبرغ، وعلى سائقَي ريد بُل - رينو الأوسترالي دانيال ريكياردو (بفارق 48.900 ثانية) والألماني سيباستيان فيتيل بطل العالم (بفارق 1.16.500 دقيقة)، علماً أن الأخير انطلق من المركز الخامس عشر. وجاء سائقا فيراري الإسباني فرناندو ألونسو والفنلندي كيمي رايكونن في المركزين السادس والسابع (بفارق 1.27.400 د ولفة واحدة على التوالي). وهذه هي «الدوبليه» الرابعة على التوالي لمرسيدس هذا الموسم بعد سباقات ماليزيا والبحرين والصين. كذلك فإنه الفوز الـ 26 لهاميلتون (انطلق من المركز الأول) في مسيرته الاحترافية والأول له في إسبانيا، فانتزع صدارة الترتيب العام برصيد 100 نقطة بفارق 3 نقاط أمام زميله روزبرغ الفائز في المرحلة الأولى في أوستراليا، وأكد سيطرة مرسيدس على جميع السباقات التي أُقيمت حتى الآن هذا الموسم.
ويأتي ألونسو خلف الثنائي المذكور برصيد 49 نقطة، مقابل 45 نقطة لفيتيل صاحب المركز الرابع، و39 نقطة لريكياردو، و37 للألماني الآخر نيكو هالكنبرغ السادس.
أما على صعيد ترتيب بطولة الصانعين، فقد عزّز فريق مرسيدس مركزه الأول برصيد 197 نقطة، متقدّماً على ريد بُل بطل الموسم الماضي، وله 84 نقطة، بينما يملك فيراري 66 نقطة، وفورس اينديا 57 نقطة، ووليامس 46 نقطة، وماكلارين مرسيدس 43 نقطة، يليهم تورو روسو بـ 8 نقاط، ولوتوس بـ 4 نقاط.