أعلن قائد نادي مانشستر سيتي الإنكليزي، البلجيكي كيفن دي بروين أنه يعاني من كسرين في وجهه، بسبب اصطدامه بمدافع تشلسي الدولي الألماني أنتونيو روديغر، يوم السبت في بورتو، خلال المباراة النهائية لمسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، على بعد أقل من أسبوعين من انطلاق كأس أوروبا أوروبا 2020.

[اشترك في قناة ‫«الأخبار» على يوتيوب]
وقال دي بروين في تغريدة على حسابه في تويتر: "لقد عدت للتو من المستشفى. التشخيص هو كسر حاد في الأنف وكسر في المحجر الأيسر. أشعر بأنني بحالة جيدة الآن. ما زلت محبطًا بالنسبة إلى خسارتنا، بالطبع، لكننا سنعود".
واصطدم دي بروين بقوة مع روديغر مطلع الشوط الثاني في المباراة النهائية التي خسرها فريقه (صفر-1)، حيث اضطر إلى ترك الملعب بعين منتفخة في الدقيقة 60. وتلقى مدافع تشلسي بطاقة صفراء بسبب الخطأ.
وتخوض بلجيكا، أحد المنتخبات المرشحة للفوز باللقب، أولى مبارياتها في نهائيات كأس أوروبا في الثاني عشر من حزيران/ يونيو المقبل ضد روسيا في سان بطرسبورغ.