أكد البريطاني لويس هاميلتون، سائق «مرسيدس جي بي»، أنه يضع في حسبانه التفوّق على زميله الألماني نيكو روزبرغ في بطولة العالم لسباقات سيارات الفورمولا 1 هذا الموسم. ويتصدر روزبرغ ترتيب البطولة أمام هاميلتون، علماً بأن البريطاني حقق المركز الأول في ثلاثة سباقات من أصل أربعة.


وقال هاميلتون: «روزبرغ يتصدر حالياً بطولة العالم وسيواصل الظهور سريعاً جداً في السباقات القادمة. يبقى الكثير من السباقات، لذا ليس بإمكان أحد أن يتكهن كيف ستتحول المنافسة بيننا. لدينا الإمكانية لكي نتنافس، لا يوجد سائق رقم 1 ورقم 2 (في مرسيدس). فقط النتائج هي التي تحدد». وأضاف البريطاني «من جهتي أنتظر تحدياً كبيراً مع روزبرغ». ويأتي تصريح هاميلتون في وقت لمّح فيه رئيس مرسيدس، توتو وولف، الى أنه سيتم وضع حد لمعركة سائقَي الفريق في حال تمكن الفرق المنافسة من تقليص الفارق، بحسب ما نقل عنه موقع «أوتو سبورت». وسمح مرسيدس لسائقيه بالتنافس إلى أقصى الحدود خلال سباق جائزة البحرين الكبرى، حيث تبادل الاثنان خلاله الصدارة مراراً. لكن وولف يعتقد بأن سياسة الفريق يمكن أن تتغير في حال تمكُّن سائقين آخرين من تشكيل خطر على روزبرغ وهاميلتون اللذين سيطرا على الموسم حتى الآن.
من جهة أخرى، دافع البريطاني بيرني إيكليستون، مالك الحقوق التجارية لبطولة العالم، عن نفسه أمام المحكمة في ميونيخ بشأن تهمة الرشوة الموجهة له، والتي تهدد بإدخال «عراب» سباقات الفئة الأولى الى السجن لمدة قد تصل الى 10 أعوام.
ويواجه إيكليستون (83 عاماً) تهمة دفع رشوة في قضية تعود الى حوالى عامين وبخصوص مبلغ قدره 32 مليون يورو دفعه لمسؤول سابق في المصرف البافاري «بايرن ال بي»، غيرهارد غريبكوفسكي، في 2006 و2007.