واصل فريق النجمة بقيادة مدربه الألماني ثيو بوكير، مسيرته الناجحة على الجبهات الثلاث: الدوري والكأس المحليين، وكأس الاتحاد الآسيوي. فيوم أمس، تواجه النجمة مع الجيش السوري على ملعب المدينة الرياضية في الجولة الأخيرة للمجموعة الثانية ضمن المسابقة الآسيوية، ونجح النجمة في الفوز على الجيش 1 - 0، سجله هداف الفريق في البطولة أكرم مغربي في الدقيقة الـ 27 بعد كرة مرتدة من زميله خالد تكه جي وصلت الى مغربي الذي أودعها في المرمى.

المباراة أقيمت في بيروت، رغم أنها محسوبة على أرض الجيش السوري، لكن قرار الاتحاد الآسيوي بمنع إقامة المباريات في سوريا حتّم إقامتها في بيروت، فكان النجمة الضيف والمضيف على حد سواء. ورغم أن النجمة حصل على أفضلية الأرض، إلا أنه لم يحصل على أفضلية الجمهور بعد إقامة المباراة أمام مدرجات خالية، كما حصل في لقاء الذهاب بقرار أمني، نظراً إلى حساسية وضع الفريق السوري. النجمة دخل إلى المباراة بهدف التأهل ومرافقة الكويت الكويتي إلى الدور الثاني. وكان النجماويون ينتظرون ما ستؤول إليه نتيجة الكويتيين مع ضيفهم فنجاء العُماني الذي يحتل المركز الثالث خلف النجمة بفارق المواجهات، فيما يحتل الجيش المركز الرابع.

وبالتالي، كانت مهمة النجمة الفوز وعدم الالتفات إلى ما يحصل في الكويت، وهو ما حصل. وتكمن أهمية الفوز في أنه جاء في ظل ظروف صعبة، إن كان من ناحية إيقاف قلب الدفاع السوري عبد الناصر حسن، أو الإصابة المفاجئة التي لحقت بقائد الفريق وعقله المفكر عباس عطوي، الذي أصيب في التمرين الأخير أول من أمس. غياب السوري حسن كان بالإمكان تعويضه عبر المصري أحمد عبد العزيز «مودي»، لأنه أدى هذا الدور في اللقاء الأخير للفريق في الدوري المحلي حين فاز النجمة على الصفاء 2 - 0. لكن المشكلة كانت في تعويض غياب عطوي في وسط الملعب، إلا أن بوكير عمل، خلال فترة الأربعة أشهر منذ تسلمه مهمته، على جعل الفريق يلعب كفريق ولا يعتمد على لاعب واحد مهما كانت أهميته. هذه الخطة نجحت أمس، إذ استطاع النجمة الفوز رغم غياب قائده مع تألق الأطراف عبر السنغالي سي الشيخ وخالد تكه جي ومعهما هداف الفريق أكرم مغربي. خلف الثلاثي كان هناك محمد شمص وحسن القاضي مع مؤازرة من الظهيرين علي حمام ووليد اسماعيل.
خط الدفاع كان بأمان، ومن خلفه مرمى النجمة بحراسة محمد حمود الذي تكفّل بالفرص السورية في بداية اللقاء، التي غابت في الشوط الثاني.
بالمجمل لم ترتقِ المباراة للمستوى المطلوب، إذ جاءت مملة وقليلة الفرص، لكن الأهم حصل وتأهل النجمة كثاني المجموعة برصيد 9 نقاط. وسيلعب ممثل لبنان الثاني مع أربيل العراقي في العراق في مباراة واحدة يوم 14 أيار، فيما يلعب ممثل لبنان الأول فريق الصفاء مع الحد البحريني ضمن الدور عينه في بيروت في 13 الشهر المقبل.
منافس فريق النجمة على بطاقة التأهل فريق فنجاء سقط بنتيجة كبيرة في الكويت حين خسر 0 - 4 وسجل البرازيلي روجيريو هدفين للكويت في الدقيقتين 13 و55 وأضاف أحمد الصقر الهدف الثالث في الدقيقة 24 وعبد الله الرفاعي الرابع في الدقيقة 63.