استقبلت إدارة نادي النصر الإماراتي ممثلة بالمدير التنفيذي للنادي عبد الباسط علي ومدير النادي سعيد العامري لاعب فريقها السابق شبل هرموش الذي برز في حقبة السبعينيات مع ناديَي الصفاء والأنصار محلياً. وكان هرموش قد لعب مع «عميد» الأندية الإماراتية في موسمَي 75 - 76 و76 - 77. وقدّم شبل هرموش الكتاب الذي يروي مسيرته الكروية وسيرته الإنسانية وعنوانه «شبل هرموش ... أسد الملاعب» للزميل إبراهيم وزنه، وذلك ضمن احتفالية خاصة. ورحّب عبد الباسط علي بهرموش قائلاً: «في بيتك، ونفخر بك ابناً مخلصاً للنادي. نعلم أنّك قدّمت الكثير مع الفريق في عزّ شبابك وعطائك، لن ننسى أفضالك وصفحاتك المضيئة مهما طال الزمن، ويسرّنا موافقتك على تنظيم حفل توقيع لكتابك في دبي بحضور إداريي ولاعبي وجماهير النصر في الأيام المقبلة بعد تنظيم حفل التوقيع في لبنان، وسنعرض نسخاً من الكتاب في مكتبة النادي، كما يسعدنا أن نعرض عليكم العضوية الشرفية في نادينا الحبيب».

وفي خلال الزيارة، قدّمت إدارة النصر هدايا تذكارية إلى هرموش وعائلته، بالإضافة إلى قمصان النادي الزرقاء إلى جميع أفراد العائلة. وتعليقاً على الاحتفالية وما دار في أثنائها أعرب هرموش عن عميق أسفه لما يحصل مع اللاعبين في لبنان، حيث تنقطع العلاقة بينهم وبين أنديتهم في اللحظة التي يعتزلون فيها اللعب، «حزّ في قلبي، أن يتمّ تكريمي واستقبالي بهذه الحفاوة بعد 45 سنة على الموسمين اللذين لعبتهما في دبي، وفي لبنان لا وجود لمثل هذه المبادرات الإنسانية! فكلّ الشكر إلى إخوتي في نادي النصر الإماراتي ... أهل الوفاء والعطاء والاحترام».
ويستعدّ هرموش لتنظيم حفل لتوقيع الكتاب في لبنان، لافتاً إلى أن الإقفال العام المتكرر وأجواء كورونا وتداعياتها فرضت عليه تأجيل الحفل أكثر من مرّة، وقد باشر اتصالاته مع الجهات المعنية والأصدقاء المقرّبين وعدد من الضيوف لتحديد الزمان والمكان المناسبين للحفل المرتقَب. ويتألف الكتاب من 204 صفحات من الحجم الوسط.



اشترك في «الأخبار» على يوتيوب هنا