اشترى كايري إيرفينغ، نجم نادي بروكلين نتس في دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين، منزلاً لعائلة جورج فلويد، الرجل صاحب الأصول الأفريقية الذي قضى اختناقاً على يد شرطي في مينيابوليس في أيار/مايو 2020، بحسب ما أكّد اللاعب السابق ستيفن جاكسون القريب من الضحية. وخلال مشاركته في التدوين الصوتي «ذا ريماتش»، شرح جاكسون الذي أحرز لقب الدوري مع سان أنتونيو عام 2003، أنه لا يزال يعتني بعائلة رجل يعتبره «شقيقي»، بعد ثمانية أشهر من رحيله الصادم. وقال: «هذه العائلة تتلقّى الكثير من الحب. ليس من قبلنا فقط، بل من قبل أناس من مختلف أنحاء العالم. اشترى لها كايري إيرفينغ منزلاً، مغني الراب/المنتج ليل واين اشترى سيارة مرسيدس ومنحتها المغنية باربارا سترايسند أسهماً في ديزني». وبحسب شبكة «اي اس بي ان»، قدّم صانع ألعاب نتس المال الكافي لهذا الاستحواذ قبل خمسة أو ستة اشهر.

يُذكر أنه في 25 أيار/مايو 2020، قضى جورج فلويد (46 عاماً) بعد استجوابه من الشرطي ديريك توفان الذي ركع على عنقه لنحو ثماني دقائق. وعبّر رياضيون كثر في دوري كرة السلة الأميركي عن غضبهم، وعارض إيرفينغ إكمال الموسم الذي كان قد توقّف بسبب فيروس كورونا المستجد، معتبراً أن الوقت قد حان للقتال في وجه الظلم العنصري وليس للتفرغ إلى كرة السلة.