يسعى برشلونة إلى وضع حد لنزيف النقاط محلياً عندما يستضيف ريال بيتيس اليوم (17:15 بتوقيت بيروت) في المرحلة التاسعة من الدوري الإسباني لكرة القدم، فيما يرصد غريمه التقليدي ريال مدريد حامل اللقب مواصلة الصحوة في ضيافة فالنسيا غداً الأحد (الساعة 22:00).

وخلافاً لنتائجه اللافتة في مسابقة دوري أبطال أوروبا والعلامة الكاملة في الجولات الثلاث الأولى من دور المجموعات، يحقق برشلونة أسوأ انطلاقة له في الليغا منذ نحو عقدين من الزمن، ما يضع النادي الكاتالوني ومدربه الهولندي رونالد كومان تحت ضغط كبير اليوم. وحصد الفريق الكاتالوني ثماني نقاط فقط من مبارياته الست الأولى في الدوري، وفشل في الفوز في مبارياته الأربع الأخيرة، آخرها التعادل (1-1) أمام مضيفه المتواضع ديبورتيفو ألافيس الذي لعب بعشرة لاعبين لأكثر من 30 دقيقة. وهي أسوأ بداية لبرشلونة منذ موسم 2002/2003، الموسم الذي احتل فيه المركز السادس، وهو الآن يتخلف بتسع نقاط عن ريال سوسييداد المتصدر في المركز الثاني عشر، لكن مع مباراتين مؤجلتين للنادي الكاتالوني.

حصد الفريق الكاتالوني ثماني نقاط فقط من مبارياته الست الأولى في الدوري


ويبدو برشلونة الذي يتخلف أيضاً بفارق ثماني نقاط عن غريمه ريال مدريد الذي يملك مباراة مؤجلة، بحاجة ماسة إلى النقاط الثلاث على أرضه أمام ريال بيتيس بقيادة المدرب السابق للنادي الملكي التشيلي مانويل بيليغريني، وذلك قبل رحلته المرتقبة إلى العاصمة لمواجهة القطب الثاني أتلتيكو مدريد في 21 تشرين الحالي في قمة المرحلة العاشرة.
من جهته، يخوض ريال مدريد، بطل الموسم الماضي والثاني هذا الموسم، اختباراً لا يخلو من صعوبة أمام مضيفه فالنسيا. ويدخل ريال مدريد المباراة منتشياً بفوزه الصعب والثمين على ضيفه إنتر ميلانو الإيطالي (3-2) الثلاثاء في دوري أبطال أوروبا، هو الأول له في المسابقة هذا الموسم بعد خسارة أمام ضيفه شاختار دونيسك الأوكراني (2-3) وتعادل مع مضيفه بوروسيا مونشنغلادباخ الألماني (2-2).
ويتخلف ريال مدريد الذي يملك مباراة مؤجلة، بفارق نقطة واحدة عن ريال سوسييداد الذي تنتظره مهمة صعبة أمام ضيفه غرناطة السادس.

اشترك في «الأخبار» على يوتيوب هنا