تعملق جيمي باتلر بأربعين نقطة رغم إصابة اثنين من «كوادر» ميامي هيت، وقاده ذلك إلى تقليص الفارق في نهائي دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين مع لوس أنجليس ليكرز إلى (1-2)، بفوزه عليه (115-104) في فقاعة أورلاندو الصحية.

وبعد أن طالب باتلر بعد خسارة المباراة الثانية رفاقه بعدم الاستسلام واللعب بصلابة أكبر، حقّق مبتغاه بتسجيله 40 نقطة و13 تمريرة حاسمة و11 متابعة، «تريبل دابل». وأصبح باتلر (31 عاماً) ثالث لاعب في تاريخ الدوري يحقق «تريبل دابل» في النهائي مع 40 نقطة، بعد جيري وست في عام 1969 وليبرون جيمس في عام 2015.
ولدى ليكرز الذي يحاول معادلة الرقم القياسي في عدد مرات إحراز اللقب (بوسطن 17 مرة)، كان «الملك» ليبرون جيمس (35 عاماً) قريباً من «تريبل دابل» مسجلاً 25 نقطة و10 متابعات و8 تمريرات حاسمة.
لكن هذه المرة خذله زميله أنتوني ديفيس الذي خيّب الآمال في الشوط الأول بعد مباراة ثانية رائعة. وخسر الكرة خمس مرات في الشوط الأول وارتكب ثلاثة أخطاء مبكرة، فجلس على مقاعد البدلاء ليعكر خطط ليكرز الهجومية. وبرغم صحوته في الشوط الثاني وإنهائه المباراة برصيد 15 نقطة، إلا أن ذلك لم يكن كافياً أمام صمود هيت ونجاعته.
وأقرّ ديفيس بتراجعه: «ارتكبت خطأَين مبكرين (في الربع الأول)، عدت (في الثاني) ثم ارتكبت الثالث. أثّر هذا الأمر فيّ. لم أكن شرساً في طرفَي الملعب كما العادة. هذا الأمر أخرجني من جو المباراة. ووضع الكثير من الضغط على الشبان». وكان ديفيس الذي يخوض أول نهائي في الدوري، قد سجّل 34 و32 نقطة توالياً في أول مباراتين، ما ساهم في حصد ليكرز فوزين مريحين. وتابع لاعب نيو أورليانز بيليكانز السابق: «الفريق يعوّل عليّ لجلب طاقة مناسبة من أجل بداية جيدة في المباريات».
كما أقرّ مدربه فرانك فوغل بأن الأخطاء المحتسبة على ديفيس أثّرت سلباً في خططه الهجومية: «أعتقد أن هذا الأمر أثّر فينا، لكن علينا تخطي ذلك. هذا جزء من اللعبة. نشاهد ذلك طوال الموسم وخلال البلاي أوف (أدوار إقصائية). يجب أن نكون قادرين على التأقلم والتصحيح».
وشرح ديفيس كيف ترك فريقه باتلر يصول ويجول تحت السلة: «لقد تركنا جيمي يدخل بيدين قويتين عدة مرات، أو الوصول إلى خط الرميات الحرة. تركنا الشبان يصلون إلى الحلقة بسهولة من دون احتكاك. لم نكن أقوياء دفاعياً في نهاية المباراة. لقد دفعنا ثمن ذلك». أما ليبرون جيمس المتوّج باللقب مرتين مع ميامي والذي يحاول إحراز اللقب مع ثلاثة أندية مختلفة (تُوّج أيضاً مع كليفلاند كافالييرز)، فوصف أداء باتلر بالـ«هائل».
إلا أن نجم المباراة خفّف الضغوطات عن نفسه قائلاً: «أعتقد أن ليبرون تفوّق عليّ في مناسبات كثيرة. أحترم الرجل، لكن الوقت مختلف الآن، لديّ مجموعة مختلفة من الشبان حولي ونحن هنا لتحقيق الفوز».

اشترك في «الأخبار» على يوتيوب هنا