أهدر فريق الصفاء فرصة ذهبية لانتزاع صدارة الدوري اللبناني لكرة القدم، بعد تعادله المخيّب مع ضيفه السلام زغرتا سلباً أول من أمس على ملعب المدينة الرياضية، في ختام المرحلة السادسة عشرة. وكانت المباراة قد تأجلت بسبب الظروف الأمنية في محيط الملعب يوم الأحد. ولم يخسر الصفاء فرصة اعتلاء الصدارة فقط، بل خسر أيضاً جهود لاعبه نور منصور في المباراة المقبلة أمام «أولاد العم» فريق الإخاء الأهلي عاليه في الأسبوع المقبل، بعدما طرد الحكم محمد درويش منصور في الدقيقة 97 من اللقاء لنيله الإنذار الثاني. كما طرد درويش لاعب السلام زغرتا عباس طحان في الدقيقة 63 أيضاً.


والغريب أن فريق الصفاء ظهر بصورة مغايرة كلياً عن تلك التي قدمها في كأس الاتحاد الآسيوي، إذ بدا أداء اللاعبين بطيئاً وتناغم مع أسلوب الضيوف، الذين سعوا جاهدين وراء نقطة ثمينة من خصم من المفترض أن يكون أفضل فنياً، لكنه لم يظهر بهذا الشكل في اللقاء.
ورفع الصفاء رصيده الى 31 نقطة بفارق نقطة عن ثلاثي الصدارة الراسينغ والنجمة والعهد، الذين يملك كل منهم 32 نقطة ويتفوق الراسينغ بالمواجهات.
وفي سياق متصل، يعود تمثيل لعبة كرة القدم الى اللجنة الأولمبية اللبنانية، مع مشاركة رئيس الاتحاد اللبناني للعبة هاشم حيدر الى حضور اجتماعات اللجنة التنفيذية للجنة الأولمبية، حيث سيكون حاضراً في اجتماع اليوم بعد طول غياب. فحيدر لم يحضر سوى مرة واحدة منذ انتخاب اللجنة في 26 كانون الثاني 2013. وتأتي عودة حيدر بعد حلحلة الأمور التي كانت تمنعه من المشاركة، وهي انطلقت من طريقة تركيب اللجنة الى طريقة العمل بعد الانتخابات.