أفادت تقارير صحافية إنكليزية أن السلطات في المملكة المتحدة تعتزم بدءاً من الأسبوع المقبل، عقد سلسلة اجتماعات دورية من أجل تسريع الإيقاع بشأن عودة المنافسات الرياضية المتوقّفة بسبب فيروس كورونا المستجد.

وأشارت هيئة الإذاعة البريطانية «بي بي سي» إلى أن حكومة بوريس جونسون «تعتزم عقد أول اجتماع ضمن سلسلة يشارك فيها مسؤولون طبيون في مختلف الرياضات البارزة هذا الأسبوع، في محاولة للعودة إلى المنافسات في أسرع وقت ممكن».
ونقلت الهيئة عن مصدر مطلع على هذه المداولات، قوله إن الهدف منها تسريع الإيقاع بشأن عودة النشاط الرياضي خلال أسابيع، في حال تحقيق تقدم في مواجهة كورونا، مشيرة إلى أن جونسون الذي تعافى من إصابته بالفيروس ويعتزم العودة إلى مكتبه اليوم الإثنين، اطلع على خطط هذه الاجتماعات.
وأوضحت «بي بي سي» أنه سيتم خلال الاجتماعات «دراسة خصائص كل رياضة من قبل الخبراء في المجال الصحي، للتوصل إلى البروتوكولات المطلوبة من أجل إعادة إطلاق منافسات كلّ منها في أقرب وقت ممكن، ما يعني أن بعض الرياضات قد تعود قبل غيرها».
وسيدرس المجتمعون سلسلة خطوات ممكنة مثل «إجراء الاختبارات (لكشف فيروس كورونا)، التباعد الاجتماعي، التزام معايير النظافة، والقيود الصارمة على الحد الأقصى للأشخاص الذين يُسمح بتواجدهم في المنشآت».
ولم تحدد «بي بي سي» موعداً دقيقاً للاجتماع الأول، لكنها أوضحت أن الهدف من هذه الاجتماعات هو «تحضيري، وتفادي أي تأخر إضافي في استئناف الموسم (في مختلف الرياضات) متى صدرت الموافقة على ذلك»، مشددة على أن عقد هذه الاجتماعات «لا يعني أنها (عودة المنافسات) باتت قريبة».

تعتزم حكومة جونسون عقد أول اجتماع ضمن سلسلة يشارك فيها مسؤولون طبيون في مختلف الرياضات


وتحدثت عن اقتناع ضمني بين مختلف الأطراف «بأن الخطط التي سيتم وضعها، قد لا يتم تنفيذها قبل أشهر، في حال عدم تحقيق تقدم في مجالات أخرى».
وتُعد المملكة المتحدة من أكثر الدول تأثراً بجائحة كورونا على صعيد الوفيات، ولا سيما أن الحصيلة المعلنة هي تلك المسجلة في المستشفيات، ولا تشمل دور المسنّين حيث تفيد تقارير عن تسجيل آلاف الوفيات.
وتفرض الحكومة إجراءات إغلاق تستمر حتى السابع من أيار/مايو على الأقل. وفي حين يأمل البريطانيون في أن تحذو حكومتهم حذو حكومات أخرى في أوروبا بدأت بتخفيف إجراءات الحجر بشكل تدريجي أو تحديد موعد لذلك على الأقل، حذّر وزير الصحة مات هانكوك الجمعة من أن المملكة المتحدة تواجه ذروة الوباء ولا يزال من المبكر جداً تخفيف التدابير القائمة.
وأدّى فيروس كورونا المستجد إلى وقف نشاطات مختلف الرياضات في البلاد، وأبرزها الدوري الممتاز لكرة القدم. ولم يتم بعد تحديد أيّ موعد تقريبي لعودة منافساته، على رغم أن تقارير صحافية أشارت ليل السبت إلى رغبة أندية الدوري في استئناف المباريات في الثامن من حزيران/يونيو من دون جمهور.
ولم تحدد بعد أيّ بطولة وطنية أساسية في أوروبا موعداً رسمياً نهائياً للعودة. لكن ألمانيا تبدو الأقرب إلى ذلك مع تأكيد رابطة الدوري المحلي هذا الأسبوع استعداد الأندية لاستئناف المباريات من دون جمهور بدءاً من التاسع من أيار/مايو، بشرط نيل ضوء أخضر من السلطات السياسية سيتم بحثه في اجتماع مقرر في 30 نيسان/أبريل.
في المقابل، لجأت بطولات أخرى إلى تحديد سلسلة إجراءات صحية ترافق أي عودة محتملة للتمارين الجماعية، بمجرد أن ترفع السلطات الرسمية قيود الإغلاق والحجر الصحي لمكافحة الوباء.