ارتفع عدد لاعبي دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين المصابين بفيروس كورونا المستجد إلى ثلاثة، وذلك بانضمام لاعب ديترويت بيستونز كريستيان وود إلى الفرنسي رودي غوبير وزميل الأخير في يوتا جاز دونوفان ميتشل. ولم يكشف ديترويت يوم السبت الماضي عن هوية اللاعب، قائلاً في بيان إن نتيجة فحص أحد لاعبيه جاءت إيجابية بفيروس «كوفيد-19» الذي تسبّب بتعليق الدوري لمدة ثلاثين يوماً على أقل تقدير بحسب توقعات مفوض رابطة «أن بي أيه» آدم سيلفر. وقال بيستونز في بيانه إن «لاعباً من ديترويت بيستونز، حالياً تحت رعاية الطاقم الطبي للفريق وعزل نفسه منذ مساء الأربعاء، أصيب بفيروس (كوفيد-19) بحسب الفحص الذي خضع له. النتيجة الأولية جاءت إيجابية في 14 آذار/مارس». وشدّد بيستونز على «أن صحة وسلامة لاعبينا، مؤسستنا، جميع الذين لهم علاقة بالدوري، وكلّ من يحتمل أن يتأثروا بهذا الوضع، أمر بالغ الأهمية. نحن نعمل بشكل وثيق مع الطاقم الطبي للفريق، حكومة الولاية والحكومة المحلية ومسؤولي الصحة العامة ورابطة دوري كرة السلة على إعداد التقارير. سيبقى الفرد في عزلة وتحت رعاية فريق طبي». وسبق لبيستونز أن أعلن الخميس الماضي أن جميع اللاعبين والمدربين والموظفين «سوف يعزلون أنفسهم حتى إشعار آخر».

ولم يبقَ اسم اللاعب طي الكتمان، بل كُشِف عنه من قِبل مدير أعماله آدم بنساك الذي قال لصحيفة «ديترويت نيوز» بأن موكله هو اللاعب المصاب، مؤكداً «أنه بصحة جيدة 100 في المئة». وعانى اللاعب البالغ 24 عاماً من عوارض شبيهة بالإنفلونزا قبل مباراة الأربعاء ضد فيلادلفيا سفنتي سيكسرز.

انصم لاعب ديترويت بيستونز كريستيان وود إلى قائمة المصابين بالفيروس


ويعتقد أن إصابة وود مرتبطة بإصابة روبير لأنه تواجه مع الأخير حين التقى بيستونز مع جاز في السابع من آذار/ مارس الحالي، أي في اليوم الذي تم تشخيص إصابة الفرنسي بالفيروس الذي أحدث فوضى عارمة في الأحداث الرياضية الأميركية والعالمية على السواء. وكان روبير أول لاعب في الدوري يُعلَن عن إصابته بفيروس «كوفيد-19»، ما دفع رابطة الدوري إلى تعليق الموسم المنتظم لمدة 30 يوماً على الأقل بحسب ما أفاد سيلفر الخميس، قائلاً: «ما قررناه هو أن هذا التوقف سيكون على الأغلب 30 يوماً على الأقل». وأضاف «أنه قرار اتخذته في جزء من الثانية. قلت في نفسي، حتى لو غبنا خلال شهر أو ستة أسابيع، فإنه من المبكر إلغاء الدوري نهائياً».
وكان من المقرر أن ينتهي الموسم المنتظم في 15 نيسان/ أبريل على أن تبدأ الأدوار الإقصائية «بلاي أوف» في 18 نيسان/ أبريل المقبل. ولم يقّدم سيلفر أي إشارة حول ما إذا كانت الرابطة تفكّر في تقصير الموسم المنتظم أو الأدوار الإقصائية، معتبرا أن من الصعب معرفة ما هي الخيارات في هذه المرحلة.
وبحسب سيلفر، فإنه وبمجرد انتهاء الـ30 يوماً، «من المبكر القول ماذا سيحدث عندما تحاول الرابطة معاودة إقامة المباريات. لم نصل إلى هذه النقطة بعد». وتابع «السؤال يصبح هل هناك اتفاق، بصراحة، مع أو بدون مشجعين متى سنعاود اللعب».