ستقام المرحلتان المقبلتان من الدوري الإسباني لكرة القدم من دون جماهير، بسبب المخاوف من تفشي فيروس كورونا المستجد، بحسب ما أعلنت رابطة الدوري. وأبلغت رابطة الدوري الأندية المشاركة في الدرجتين الأولى والثانية قرار الحكومة خوض المباريات وراء أبواب موصدة. وقالت رابطة الدوري في بيان: «وفقاً لتعليمات المجلس الأعلى للرياضة، ستقام مباريات الدرجتين الأولى والثانية وراء أبواب موصدة لمدة أسبوعين. ستبقى الرابطة على اتصال مستمر بوزارة الصحة والمجلس الأعلى للرياضة للالتزام بالتوصيات والقرارات من أجل حماية صحة المشجّعين، اللاعبين، موظفي الأندية والإعلاميين في ظل أزمة كوفيد-19». وأدى الفيروس إلى إصابة 1220 شخصاً في اسبانيا ووفاة 29 حتى يوم أمس الثلاثاء.

وتشهد المرحلة المقبلة مواجهتَي أتلتيك بلباو مع ضيفه أتلتيكو مدريد في إقليم الباسك، وحلول برشلونة المتصدر ضيفاً على مايوركا واستقبال ريال مدريد ضيفه ايبار، إضافة إلى دربي الأندلس بين إشبيلية وضيفه ريال بيتيس.