لن ينتهي يوم نادي النجمة عقب مباراة الفريق مع ضيفه العهد ودياً ضمن دورة «فورتين». فعند الساعة الخامسة والنصف مساءً تعقد إدارة النادي اجتماعاً يترأسه للمرة الأولى نائب الرئيس علي هشام السبع بحضور أعضاء الإدارة الذين تمّت دعوتهم و«المطلوب حضورهم لبحث أمور مهمة تتعلق بالنادي»، كما يقول مصدر نجماوي. ترؤس السبع للاجتماع يأتي في ظل سفر رئيس النادي أسعد صقال إلى الإمارات. لكنّ الاجتماع سيقام في مكتبه، كدلالة على التنسيق بينه وبين السبع حول هذا الاجتماع، الذي يأتي عقب اجتماع لنائب الرئيس مع اللاعب نادر مطر أول من أمس.

لكنّ مضمون اجتماع اللجنة الإدارية لن يكون محصوراً في قضية اللاعب نادر مطر. فهدف السبع من الدعوة إلى الاجتماع هو بحث عدة قضايا على درجة عالية من الأهمية، ولوضع أعضاء اللجنة الإدارية في أجواء ما يواجهه النادي من أمور، ما يفرض على كل عضو القيام بواجباته «أو الرحيل» كما يقول أحد أعضاء الإدارة لـ«الأخبار». فلا يمكن أن تكون هناك لجنة إدارية كاملة للنادي وهناك أشخاص غائبون عن السمع والمشهد بشكل كلّي في وقت يحتاج فيه النادي إلى جهود كل عضو فيه. علماً أن القيّمين على النادي يحاولون الإيفاء بالتزاماتهم المادية تجاه اللاعبين الحاليين الذين تقاضوا رواتبهم بشكل كامل ومن ضمنهم شهر كانون الأول، وبالتالي لا توجد لديهم مستحقات مالية، لكن ضمن صيغة الـ50% وبالليرة اللبنانية وفق سعر الصرف الرسمي، كما تم الاتفاق سابقاً بين صقال واللاعبين. لكن المشكلة المادية هي في مكان آخر يعلمه بعض المسؤولين في النادي، والمطلوب أن يتم طرحه بشكل واضح في اجتماع اليوم وهو أمرٌ سيصرّ عليه نائب الرئيس هشام السبع كما علمت «الأخبار». والمهم في الاجتماع أنه سيكون بحضور مديرة النادي جمال الجردي المطّلعة على جميع الأمور المتعلقة بالنادي وخصوصاً على الصعيد المادي وقضايا اللاعبين الأجانب، والمطالبة بدورها أن تضع جميع الأعضاء في ضوء ما يواجهه النجمة بكل شفافية.
ما قد يكون مريحاً للجمهور النجماوي أن الاجتماع بين السبع ونادر مطر كان إيجابياً جداً كما يقول صقال لـ«الأخبار» عقب اتصالٍ بينه وبين السبع بعد الاجتماع مع مطر. ويرحّب صقال بمعالجة الأمور وبقاء مطر في النجمة «وهو ما زال لاعباً فيه» كما يؤكّد صقال.
وتشير المعلومات من داخل الاجتماع إلى أن مطر كان إيجابياً جداً وهو متمسّك بالبقاء في النجمة، ومستعد لأن يقدم تنازلات على صعيد مستحقاته المالية. لكن مشكلته الأساسية هي في طريقة التعاطي و«النكايات» التي كان يتعرّض لها خلال الفترة الماضية.