كشف منظمو أولمبياد طوكيو 2020 عن «فيلاج بلازا» وهو مجمّع خشبي كبير من الطراز الياباني التقليدي عند مدخل القرية الأولمبية، سيكون بمثابة مكان للرفاهية والخدمات للرياضيين. رغم أن المجمع المنخفض الارتفاع والمبني على مستوى واحد لا يتميز بجمالية من الخارج، إلا أنه يمتد على مساحة 5 آلاف و300 متر مربع ويضمّ العديد من الغرف والمعارض شبه الخارجية. وسيكون «فيلاج بلازا» الذي بلغت كلفته 2,4 مليار ين ياباني (ما يقارب 20 مليون يورو) متاحاً أمام الرياضيين، الفرق والصحافيين. كما سيحتضن خدمات عدة للرياضيين (مصارف، مركز طبي، صالون لتصفيف الشعر، مكتب سياحة، المتجر الرسمي للألعاب الأولمبية، إلخ...)، إضافة إلى مساحات مخصصة للإعلام والمؤتمرات الصحافية والمقاهي. وأسوة بالمباني اليابانية التاريخية، تتكون أرضية وجدران وأعمدة المجمع من لوائح خشبية من الصنوبر والأرز الياباني والسرو الياباني قدمتها 63 بلدية من مختلف أنحاء البلاد.

على الرغم من أن المجمع موقت، سيتم تفكيكه بعد نهاية الأولمبياد على أن تتم إعادة الأخشاب إلى البلديات التي ستعيد استخدامها في المباني العامة على وجه الخصوص، وهو جزء من التزام المنظمين بأولمبياد مستدام.