عادت بعثة الاتحاد اللبناني للجودو وفروعه الى بيروت قادمة من الكويت بعدما شاركت في بطولة آسيا للجودو للناشئين التي نظمت في العاصمة الكويتية تحت اشراف الاتحاد الآسيوي للجودو.

وقد تألفت البعثة من: رئيس الاتحاد المحامي فرنسوا سعادة واللاعب مهدي قمهز الذي فاز في مباراته الأولى على اللاعب البحريني بالنقطة الكاملة ليبون، ثم في المباراة الثانية على اللاعب الكويتي بالنقطة الكاملة ايضاً. وخسر قمهز بالإنذار في المباراة الثالثة امام اللاعب الكويتي الثاني وحلّ بذلك في المركز الخامس. اما اللاعبة اكويلينا الشايب فلم تشارك وذلك نظراً الى عدم وجود العدد الكافي من اللاعبات.