دورة دبي: الجزيري يفشل في بلوغ نصف النهائي


صعد الصربي نوفاك ديوكوفيتش، المصنف اول وحامل اللقب العام الماضي، الى الدور نصف النهائي من دورة دبي الدولية في كرة المضرب، بفوزه على منافسه الروسي ميخايل يوجني بالانسحاب.
ويسعى ديوكوفيتش الى احراز اللقب للمرة الخامسة ومعادلة رقم السويسري روجيه فيديرر.

من جهته، وضع الالماني فيليب كولشرايبر حداً لمغامرة التونسي مالك الجزيري وتغلب عليه 6-2 و6-3.
وينال الفائز باللقب مبلغاً قدره 465 الف دولار، فضلاً عن 500 نقطة تضاف الى رصيده في التصنيف العالمي للمحترفين.


غريزمان وديني جديد فرنسا في ودّية هولندا

وجّه ديدييه ديشان، مدرب منتخب فرنسا لكرة القدم، الدعوة للمرة الاولى إلى المهاجم انطوان غريزمان، والمدافع لوكاس ديني، للمباراة الدولية الودية ضد هولندا في 5 اذار المقبل، فيما غاب عن التشكيلة سمير نصري وايريك ابيدال.
وكان حضور غريزمان متوقعاً بعد الموسم الاستثنائي الذي يخوضه في صفوف ريال سوسييداد الاسباني بتسجيله 15 هدفاً.
اما القادم الجديد الآخر، فهو ظهير ايسر باريس سان جيرمان والمتوَّج مع منتخب بلاده بلقب كأس العالم للفئة العمرية تحت 20 سنة العام الماضي، الذي فضّله ديشان على غايل كليشي الذي يخوض موسماً عادياً في صفوف مانشستر سيتي.
- واللاعبون هم:
- للمرمى: هوغو لوريس (توتنهام الانكليزي) وستيف مانداندا (مرسيليا) وستيفان روفييه (سانت اتيان).
- للدفاع: ماتيو ديبوشي (نيوكاسل الانكليزي) ولوكاس ديني (باريس سان جيرمان) وباتريس ايفرا (مانشستر يونايتد الانكليزي) ولوران كوسييلني وباكاري سانيا (ارسنال الانكليزي) وايلياكيم مانغالا (بورتو البرتغالي) ومامادو ساكو (ليفربول الانكليزي) ورافايل فاران (ريال مدريد الاسباني).
- للوسط: يوهان كاباي وبليز ماتويدي (سان جيرمان) وكليمان غرونيه (ليون) وبول بوغبا (يوفنتوس الايطالي) وموسى سيسوكو (نيوكاسل الانكليزي) وريو مافوبا (ليل).
- للهجوم: كريم بنزيما (ريال مدريد) واوليفييه جيرو (ارسنال) وفرانك ريبيري (بايرن ميونيخ الالماني) ولويك ريمي (نيوكاسل) وماتيو فالبيونا وديميتري باييت (مرسيليا) وانطوان غريزمان (ريال سوسيداد الاسباني).

أوزيل يعود أمام ستوك سيتي

ذكر الفرنسي أرسين فينغر، مدرب أرسنال الإنكليزي، في مؤتمر صحافي، أن نجم الفريق، الألماني مسعود أوزيل، سيعود إلى التشكيلة التي ستواجه ستوك سيتي غداً في الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم.
وكان فينغر قد استبعد صانع ألعاب ريال مدريد الإسباني السابق عن المباراة الأخيرة أمام سندرلاند من أجل أن يبعده عن الضغوط التي رافقته في الآونة الأخيرة بعد تراجع مستواه وتعرّضه لحملة انتقادات واسعة من الصحف الإنكليزية.