يسعى مدرب الزمالك أحمد حسام (ميدو) الى أن يصبح أصغر مدرب يقود النادي لإحراز لقب الدوري المصري لكرة القدم بعدما أصبح أصغر من يتولى تدريبه عند تعيينه الشهر الماضي. ورهن ميدو مستقبله على المدى البعيد بالزمالك، نادي طفولته، بعدما وقّع عقداً لعامين ونصف عام أمس الخميس.


وقال ميدو في مؤتمر صحافي «التحدي الأكبر بالنسبة إليّ في الوقت الحالي هو أن أكون أصغر مدير فني في تاريخ القلعة البيضاء يحقق بطولة محلية وقارية، وهو الإنجاز الأكبر الذي أسعى إلى تحقيقه مستقبلاً».
وأكمل ميدو 31 عاماً هذا الشهر، وأنهى العام الماضي مسيرته كلاعب والتي لم تمتد طويلاً، لكنه انضمّ خلالها إلى أكثر من عشرة أندية في أوروبا.
ولعب ميدو، الذي نشأ في الزمالك وانتقل قبل أن يكمل 17 عاماً الى غنك البلجيكي، بجوار زلاتان ابراهيموفيتش في أياكس أمستردام وديدييه دروغبا في أولمبيك مرسيليا وفرانشيسكو توتي في روما، كما سجل 19 هدفاً في 51 مباراة دولية مع مصر.
وأضاف ميدو «أسعى إلى التخطيط للمستقبل البعيد، كما أسعى حالياً الى المنافسة على كل البطولات التي يشارك فيها الزمالك».
وتابع «أسعى أيضاً إلى بناء فريق قوي يستطيع حصد البطولات في المرحلة المقبلة».
وقاد ميدو، الذي اعتبر أن نجاحه في الزمالك سيمهد الطريق للشباب في التدريب ومجالات أخرى في مصر، فريقه لتجاوز الدور التمهيدي في دوري أبطال أفريقيا بعد الفوز 3 - 0على دوان بطل النيجر في مجموع مباراتَي الذهاب والإياب هذا الشهر.
وفي سياق متصل، أعلن الزمالك عن تعاقده مع الجناح الأيسر أحمد سمير فرج في صفقة انتقال حر.
وقال الزمالك في موقعه على الإنترنت إن سمير فرج (27 عاماً) وقّع عقداً لمدة عامين ونصف عام بعد انفصاله الشهر الماضي عن ليرس البلجيكي.
وجاء انضمام سمير فرج، الذي نشأ بين صفوف الغريم التقليدي الأهلي، بعد ساعات فقط من توقيع ميدو. ورحل سمير فرج عن الأهلي في 2004 لينضم الى سوشو الفرنسي الذي أعاده إلى النادي المصري على سبيل الإعارة عام 2006.
وبعد فترة قصيرة في الأهلي، عاد الجناح، الذي بدأ مسيرته كمهاجم ولعب أيضا كظهير أيسر، الى سوشو، ومنه انتقل الى الإسماعيلي في 2007 وظل معه حتى انضمامه الى ليرس عام 2012.
وخلال وجوده مع الإسماعيلي، انضم سمير فرج الى منتخب مصر وشارك في 18 مباراة دولية.