وضع برشلونة قدماً في ربع نهائي دوري أبطال أوروبا بعدما فاجأ متتبعي كرة القدم ومضيفه مانشستر سيتي بالفوز عليه 2-0 في ذهاب دور الـ 16. وكانت العديد من الصحف والمحللين قد رشحوا فوز سيتي، نظراً إلى الأداء الرائع الذي قدمه أخيراً في الدوري الإنكليزي الممتاز. وسجل نجم الـ«برسا» الأرجنتيني ليونيل ميسي (54 من ركلة جزاء) والبرازيلي دانيال الفيش (90) الهدفين.


ولم ترق المباراة إلى المستوى المطلوب، وخصوصاً في شوطها الأول الذي جاء مخيباً وندرت فيه الفرص من الجانبين. واستمر الأداء على الوتيرة ذاتها في الشوط الثاني، قبل أن تأتي نقطة التحول في المباراة بطرد مدافع سيتي الأرجنتيني مارتن ديميكيليس، لتسببه بركلة جزاء إثر عرقلة ميسي داخل المنطقة. وعمّق الضيوف جراح أصحاب الأرض الذين كانوا يخوضون ثمن نهائي المسابقة للمرة الأولى في تاريخ النادي، بإضافة الهدف الثاني في الدقيقة الأخيرة.
وفي المباراة الثانية سحق باريس سان جيرمان مضيفه باير ليفركوزن 4-0. وسجل الأهداف بلاز ماتويدي (3) والسويدي زلاتان ابراهيموفيتش (39 من ركلة جزاء، و42)، ويوهان كاباي (88). وهو الهدف الأول لكاباي مع سان جيرمان في 4 مباريات معه منذ انتقاله إلى صفوفه في فترة الانتقالات الشتوية، قادماً من نيوكاسل الإنكليزي. كذلك سجل ماتويدي هدفاً ألغاه الحكم بداعي التسلل.

مباراتا الليلة

يستقبل أرسنال بقيادة مدربه الفرنسي أرسين فينغر بايرن ميونيخ الألماني حامل اللقب الليلة الساعة 21.45 بتوقيت بيروت بغياب عدة لاعبين لدى الطرفين. وسيغيب عن أرسنال لاعب وسطه الإسباني ميكيل ارتيتا الموقوف، لكن بايرن يعاني من غيابات أكثر أهمية، على غرار الجناح الفرنسي فرانك ريبيري المصاب، فيما يعاني السويسري شيردان شاكيري من إصابة في فخذه. وأراح فينغر (64 عاماً) عدداً من لاعبيه في مباراته ضد ليفربول على غرار مواطنه باكاري سانيا، وكيران غيبس وجاك ويلشير، فيما أراح غوارديولا (43 عاماً) الكرواتي ماريو ماندزوكيتش والنمسوي دافيد الابا وجيروم بواتنغ وخاض باستيان شفاينشتايغر وماريو غوتزه نصف الساعة الأخير.
وفي مباراة ثانية تقام في التوقيت عينه، يعول ميلان الايطالي حامل اللقب سبع مرات على خبرة مدربه الجديد الهولندي كلارنس سيدورف في المسابقات الاوروبية عندما يستضيف اتلتيكو مدريد الاسباني على ملعب «سان سيرو» لاول مرة في المسابقات الاوروبية. من جهته، يخوض اتلتيكو، الباحث عن التأهل الى ربع النهائي لاول مرة منذ 1997 ووصيف نسخة 1974، المواجهة من موقع صلب جعله ينافس عملاقي اسبانيا برشلونة وريال مدريد على صدارة الدوري المحلي، وهو قدم هذا الموسم مستويات رائعة تحت اشراف مدربه الارجنتيني دييغو سيميوني قبل ان تتفاوت نتائجه قليلاً في الآونة الاخيرة.




أرسنال أقوى من بايرن

أعرب مدرب أرسنال الفرنسي أرسين فينغر، عن ثقته في تحقيق نتيجة إيجابية أمام بايرن ميونيخ. وقال فينغر في تصريحات لشبكة «سكاي سبورتس»: «المواجهة ستكون معقدة، لكن أرسنال سيخوض اللقاء بثقة كبيرة؛ لأن هذه النوعية من المباريات سيكون الهدوء السلاح الأول فيها». وأضاف: «أرسنال قدم موسماً رائعاً في الدوري الممتاز، لذا أعتقد أننا الأقوى مقارنة بالموسم الماضي عندما واجهنا الفريق «البافاري». «الغانرز» فريق قوي متحد ويملك روح قتالية تؤهله للفوز على أي فريق».