استحق الأسبوع الخامس عشر من الدوري اللبناني لقب الأسبوع الأسوأ هذا الموسم نتيجة المستوى المتدني، ولولا سباعية النجمة في مرمى المبرة، وفوز الصفاء الثلاثي على الاجتماعي، لكان هناك كارثة على صعيد التهديف، حيث أقفل الأسبوع على 15 هدفاً، خمسة منها في أربع مباريات.


فوز النجمة العريض جاء على حساب المبرة بنتيجة 7 - 1 على ملعب صيدا البلدي، وكان فرصة لمهاجم النجمة حسن محمد كي «يفك النحس» بامتياز مع تسجيله خمسة اهداف أعادت الروح إلى المهاجم، وأضافت فوزاً سابعاً للمدرب الألماني ثيو بوكير منذ تسلّمه الفريق. وتعكس نتيجة المباراة واقع حالها، حيث جاءت من طرف واحد، وخصوصاً أن مسلسل التسجيل بدأ مبكراً، وتحديداً من الدقيقة الثالثة عبر محمد اثر عرضية السنغالي سي الشيخ، وأضاف محمد الهدف الثاني (21)، ثم الثالث بعد تمريرة القائد عباس عطوي. وقلّص المبرة النتيجة في الدقيقة 36 من ركلة جزاء، سجلها علاء بيضون، بعد اعاقة شادي سكاف للاعب المبرة حسن شحرور.
وفي الشوط الثاني، استمرت معزوفة النجمة بقيادة «المايسترو» حسن محمد، حيث سجل هدفه الرابع في الدقيقة 55 بمتابعته كرة مرتدة من الحارس اثر تسديدة عباس عطوي، قبل أن يسجل الهدف الخامس في الدقيقة 64. وجاء دور البديل ابراهيم بحسون ليسجل بدوره في الدقيقة 78 اثر عرضية علي حمام، قبل أن ينهي خالد تكه جي مسلسل الأهداف في الدقيقة 92.
في الوقت عينه، كان الصفاء يعود بثلاثية نظيفة من مدينة طرابلس بعد فوزه على الاجتماعي 3 - 0 ليكسر مسلسل النتائج المهزوزة. وبرغم الفوز الصفاوي، إلا أن العرض ما زال غير مقنع، وخصوصاً في الشوط الأول، الذي قدّم فيه لاعبو الاجتماعي أداء جيداً قبل أن ينهاروا في الشوط الثاني، حين افتتح حسن هزيمة التسجيل في الدقيقة 62 بمتابعته كرة مرتدة من الحارس أحمد قرحاني، اثر تسديدة قوية من حمزة سلامة، الذي سجّل الهدفين الثاني والثالث في الدقيقة 65 بتسديدة بعيدة، وفي الدقيقة 72 بعد تمريرة الروماني كونستانتين توبا.
ختام الأسبوع أمس، سجّل فوزاً صعباً للراسينغ على الإخاء الأهلي عاليه بهدف وحيد سجله لاسينا سورو في الدقيقة 77 على ملعب بيروت البلدي، في مباراة مملة وضعيفة المستوى. ولعل غياب المهاجم عدنان ملحم وزميله حسن خاتون بسبب الإصابة، والمدافع النيجيري أدييل بريشوس بسبب الإيقاف، أدى دوراً في تراجع الأداء الراسينغاوي.
بدوره، تأثر الإخاء بغياب هدافه أليكس خزاقة الموقوف، ومدافعه المغربي طارق العمراتي المصاب، اضافة الى غياب الثنائي البرازيلي ليما ودييغو عن السمع طوال دقائق المباراة.
يوم السبت شهد فوزاً ضعيفاً للعهد على ضيفه السلام زغرتا 2 - 0 على ملعب المدينة الرياضية. وما زال العهد يبحث عن نفسه في ظل التغيير الفني، مع تسلّم المدرب المصري عبد العزيز عبد الشافي مهمات التدريب/ ومع خطته المختلفة في اللعب، التي يحتاج اللاعبون الى المزيد من الوقت حتى يتأقلموا معها، وهو ما عبّر عنه صراحة لاعب العهد علي بزي بعد المباراة. وتقدم العهد عبر بزي في الدقيقة 72 بعد متابعته كرة زميله عباس عطوي «أونيكا» من ركلة حرة أنقذها الحارس البديل بلال كساب، بعد اصابة الحارس خالد سكاف وارتطمت بالعارضة قبل أن ترتد الى بزي المتابع. وفي الدقيقة 90 سجل «اونيكا» الهدف الثاني متابعاً كرة عرضية من حسين عواضة.
وحصد طرابلس ثلاث نقاط غالية جعلته يقترب أكثر من المنطقة الدافئة بفوزه على ضيفه الأنصار 1 - 0 على ملعب طرابلس البلدي وسجل الهدف ابراهيم سويدان في الدقيقة 25 اثر تمريرة عمّار زكور. وجاءت الخسارة لتقضي على آمال الأنصار في المنافسة على اللقب على نحو كبير، حيث أصبح يبتعد عن المتصدر بعشر نقاط. علماً أن لاعب الأنصار البرازيلي سيباستيو راموس أهدر ركلة جزاء في الدقيقة 75، بعد اعاقة سعد يوسف للنيجيري أبيدي برنس.
وفي الدرجة الثانية، احتفظ النبي شيت بالصدارة بفوزه الصعب على ضيفه الشبيبة المزرعة 1 - 0، فيما تعادل الحكمة مع مضيفه النهضة برالياس 2 - 2 على ملعب جمال عبد الناصر، كما تعادل الخيول مع ضيفه العمال طرابلس 1 - 1 على ملعب الصفاء. وحقق التضامن بيروت نتيجة كبيرة على ضيفه الأهلي صيدا 5 - 2 على ملعب العهد. وكان الأسبوع السابع عشر قد افتتح بفوز الغازية على الأهلي النبطية 4 - 1 في كفرجوز، كما فاز الرياضة والأدب على مضيفه الشباب طرابلس 1 - 0 على ملعب احتياط طرابلس.




حمام أقرب للبقاء

يبدو أن لاعب فريق النجمة علي حمام سيبقى مع فريقه حتى نهاية الموسم، بعدما تعثرت مسألة مشاركته في دوري أبطال أفريقيا في حال انضمامه الى فريق مازيمبي الكونغولي، إذ ستنحصر مشاركته مع الفريق الأفريقي في البطولة المحلية. ومن المفترض أن يبت الموضوع هذا الأسبوع بعد اجتماعات بين اللاعب وادارة فريقه.





الترتيب العام لدوري الدرجة الأولى ــ المرحلة 15