بات مستقبل ماسيميليانو أليغري كمدرب مع يوفنتوس المتوّج بطلاً للمرة الثامنة توالياً، في دائرة الضوء مع تعاظم التوقعات حول منصبه، في حين ينتقل فريقه إلى العاصمة لمواجهة روما في المرحلة السادسة والثلاثين من الدوري الإيطالي لكرة القدم. وضمن يوفنتوس قبل مراحل عدة من انتهاء البطولة اللقب الخامس تحت إشراف أليغري الذي خلف في عام 2014 أنطونيو كونتي.

ويكرر المدرب البالغ 51 عاماً رغبته بالبقاء في منصبه رغم خروج فريق «السيدة العجوز» من ربع نهائي دوري أبطال أوروبا على يد أياكس الهولندي، الأمر الذي أدى إلى انتقادات لقيادته الفريق بعد انضمام النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو إلى صفوفه قادماً من ريال مدريد مقابل نحو 100 مليون يورو. ويمتد عقد المدرب السابق لميلان وكالياري عاماً آخر مع يوفنتوس بأجر سنوي يصل إلى 5,7 مليون يورو.