يدشن نادي توتنهام هوتسبر رسمياً اليوم ملعبه الجديد الذي يتسع لنحو 62 ألف متفرج، باستضافة كريستال بالاس في الدوري الإنكليزي الممتاز (21:45 بتوقيت بيروت)، في خطوة يأمل أن توفر قوة مالية تحجز له موقعاً بين نخبة أندية كرة القدم المحلية والأوروبية. ويأمل المدرب الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو ولاعبوه في أن يمنحهم الملعب الجديد جرعة معنوية، ولا سيما أن الفريق يمر بفترة انعدام توازن جرّاء خسارته أربعاً من مبارياته الخمس الأخيرة في الدوري، وبات مهدداً بإنهاء الموسم في مركز خارج الأربعة الأوائل التي تؤهل للمشاركة في دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل.

وخاض توتنهام آخر مباراة رسمية له على ملعبه السابق «وايت هارت لاين» في أيار/مايو 2017، قبل أن يتم هدمه ويشيّد بدلاً منه ملعب عصري يتّسع لـ 62062 متفرجاً، ليكون الأكبر بين ملاعب الأندية في لندن، والثاني في إنكلترا بعد ملعب أولد ترافورد الخاص بنادي مانشستر يونايتد. وبلغت الكلفة المقدّرة لبناء الملعب الذي أطلق عليه اسم «توتنهام هوتسبر ستاديوم» مليار جنيه استرليني (1,3 مليار دولار).