وجه اللاعب الدولي الأسترالي السابق كريغ فوستر انتقادات لبلاده على خلفية قرارها دعم البحريني سلمان بن إبراهيم آل خليفة في سعيه لولاية جديدة في رئاسة الاتحاد الآسيوي لكرة القدم. وأتت الانتقادات على خلفية قضية اللاعب البحريني السابق حكيم العريبي اللاجئ في أستراليا، والذي أوقف لنحو شهرين في تايلاند بموجب مذكرة من المنامة لتنفيذ حكم قضائي، قبل أن يفرج عنه ويعود إلى أستراليا حيث نال الجنسية مؤخراً.

وقال فوستر الذي كان من أبرز الداعين للإفراج عن العريبي خلال فترة توقيفه، إن دعم بلاده للشيخ البحريني «مقزز نظراً لأن البلاد وكرة القدم عموماً، شهدتا مؤخراً حالة حكيم العريبي». وأضاف في بيان له، «مجرد تفكير أستراليا بالتصويت لهذا المرشح تجعل من أي نقاش عن القيم الأساسية في اللعبة، مهزلة». وأتى بيان فوستر غداة إعلان اتحاد «آسيان» الذي يضم 12 عضواً بينها أستراليا، قراره دعم الشيخ سلمان في انتخابات السادس من نيسان/أبريل المقبل. ويتنافس البحريني، وهو أحد نواب رئيس الاتحاد الدولي (فيفا) جاني إنفانتينو، مع القطري سعود المهندي والإماراتي محمد خلفان الرميثي، للفوز للمرة الثانية توالياً بولاية من أربعة أعوام.