تتطلع عُمان إلى الفوز على تركمانستان وذلك للإبقاء على آمالها بالتأهل إلى دور الـ 16 ضمن أفضل أربعة منتخبات تحتل المركز الثالث، عندما يلتقي المنتخبان اليوم عند الساعة الثالثة والنصف بتوقيت بيروت، ضمن الجولة الثالثة والأخيرة من دور المجموعات في بطولة آسيا لكرة القدم (الإمارات 2019). سيكون ملعب محمد بن زايد في أبو ظبي مسرحاً للمباراة المصيرية، حيث تحتاج عُمان إلى أن تسعفها نتائج المنتخبات المنافسة على المركز الثالث في المجموعات الخمس الأخرى، لكي تكسب التأهل. ولم يسبق لعُمان أن عبرت دور المجموعات في تاريخ مشاركاتها الآسيوية، إذ خرجت من الدور الأول في مشاركاتها الثلاث السابقة في نسخ 2004 و2007 و2015. وستكون مباراة اليوم، المباراة الرسمية الثالثة بين المنتخبين، بعدما تبادلا الفوز في تصفيات كأس العالم 2018، ففازت عُمان ذهاباً (3-1)، وتركمانستان إياباً (2-1). وقد أعرب مقبول البلوشي إداري المنتخب العُماني عن تفاؤله بقدرة «الأحمر» على عبور محطّة تركمانستان، كاشفاً أن صفوف الفريق تشهد غياباً وحيداً يتمثل بالمهاجم محسن جوهر، بسبب إصابة تعرض لها في المباراة أمام أوزبكستان.

وقال مدافع عُمان محمد الشيبة «لم نكن نستحق الخسارة في أول مباراتين، حيث قدمنا أداء رائعاً، لكن الحظ عاندنا، فضلاً عن الأخطاء التحكيمية الواضحة التي كانت على مرأى الجميع، ومع ذلك، لن نستسلم وسنقاتل أمام تركمانستان على بطاقة الصعود حتى الرمق الأخير». وتابع البلوشي «لا نملك خياراً سوى الفوز على تركمانستان، سنحاول أن نخدم أنفسنا ونحقق الفوز، ولن ننتظر خدمات الآخرين وهداياهم، فنحن هنا في منافسة شرسة على الصعود ولن نتهاون أو نتساهل في هذا الأمر». وفي إطار الجولة الأخيرة لدور المجموعات، وعلى ملعب «خليفة بن زايد» في مدينة العين، تسعى اليابان لتجنب إنهاء دور المجموعات في المركز الثاني في المجموعة السادسة، وهو الذي لم تعرفه منذ نسخة 1992، وذلك حين تواجه أوزبكستان المتصدرة بفارق الأهداف. وكانت آخر مرة أحرزت اليابان صاحبة الرقم القياسي في عدد الألقاب الآسيوية (4 مرات) مركزاً دون الأول في دور المجموعات في نسخة 1988، حين حلّت أخيرة في مجموعتها. وحافظت اليابان بعد ذلك على حضورها في صدارة مجموعتها في مشاركاتها السبع المتتالية منذ 1992 حتى 2015 على التوالي.
وستكون مهمة اليابان صعبة في تحقيق هدفها بالصدارة، فقد برهنت أوزبكستان تحت إشراف الأرجنتيني هكتور كوبر الذي تسلم تدريب المنتخب الأوزبكي في آب/ أغسطس الماضي، عن أداء جيد في المباراتين الافتتاحيتين أمام عُمان وتركم نستان، بعكس اليابان التي لم تقنع حتى الآن، ولم تقدم صورتها المعهودة والتي ظهرت عليها في كأس العالم. وقال قائد المنتخب الياباني مايا يوشيدا بعد الفوز على عُمان، «من الواضح أن أداءنا ليس جيداً بما يكفي حتى الآن».