جونينيو يعتزل كرة القدم


اعتزل لاعب فاسكو دا غاما البرازيلي جونينيو كرة القدم وهو في سن التاسعة والثلاثين. وصرح رئيس النادي روبرتو ديناميتي: «لقد تحدثنا معاً وقرر ان ينهي مسيرته».
وتعرض جونينيو الذي سجل 100 هدف لليون معظمها من ركلات حرة، لاصابة شديدة في تشرين الثاني ولم يلعب اي مباراة منذ ذلك التاريخ. وشارك جونينيو مع منتخب بلاده في مونديال 2006 في المانيا حيث خرج من ربع النهائي، وهو ترك ليون، بطل فرنسا من 2001 الى 2008، للعب مع الغرافة في الدوري القطري لمدة عامين ثم امضى فترة قصيرة مع نيويورك ريد بولز الاميركي قبل العودة الى البرازيل في صفوف فاسكو دا غاما الذي بدأ مسيرته معه.

إسقاط التهم عن ريبيري وبنزيما

أُسقطت التهم الموجّهة الى لاعبي منتخب فرنسا فرانك ريبيري وكريم بنزيما بممارسة الجنس مع قاصر. وكشف كارلو البرتو بروزا محامي ريبيري أن الاخير انتابته قشعريرة عندما ابلغه بقرار المحكمة. واضاف: «لقد كافحنا من اجل ان يكون اسقاط التهمة بشكل دامغ. كل شخص يستطيع ان يرتكب خطأ، لكنه لا يصبح مجرماً». اما سيلفان كرومييه محامي بنزيما قال: «اخيراً اسقطت التهم. منذ البداية اكد كريم براءته، انها نهاية كابوس بالنسبة اليه».

إلغاء البطاقة الصفراء في مباراة ودية في الأرجنتين!

لجأ الحكم الأرجنتيني كارلو ماليو إلى خطوة غير مسبوقة في عالم كرة القدم عندما استغنى عن البطاقة الصفراء وسلمها للحكم الرابع، وأكمل إدارة مباراة فريقي إستوديانتيس وخمناسيا الودية، بالبطاقة الحمراء فقط، في دلالة واضحة على أنه سيطرد أي لاعب خشن من دون إنذار مسبق. وأشهر ماليو البطاقة الصفراء في وجه ثمانية لاعبين في مباراة ودية بين فريقي إستوديانتيس وخمناسيا في فترة توقف الدوري الأرجنتيني لكرة القدم. وعندما بلغت الخشونة ذروتها بين لاعبي الفريقين في الدقيقة 79، ذهب الحكم الرئيسي إلى تسليم البطاقة الصفراء للحكم الرابع ليكمل إدارة المباراة بالبطاقة الحمراء فقط. وقال كارلو ماليو في نهاية المباراة تعليقاً على هذه الخطوة الجريئة: «كان لا بد لي من اتخاذ هذا القرار بعد ثمانية بطاقات صفراء. لم أكن أريدهم أن يستمروا بضرب بعضهم بعضاً».

مدير الامن الروسي: لا تهديد وشيكاً في سوتشي

أعلن مدير الامن الروسي، أليكسي لافريتشيف، في مؤتمر صحافي أنه لا يوجد أي تهديد وشيك لدورة الالعاب الاولمبية المقررة في سوتشي. وقال لافريتشيف إنه تم مشاركة هذا التقييم مع أفراد الاستخبارات السرية من دول أخرى تعمل لتأمين الالعاب المقررة من 7 إلى 23 شباط المقبل. وأضاف: «حالياً لا يوجد تهديد وشيك. والموقف تحت السيطرة».