بعد نهاية مباريات وسط الأسبوع ضمن بطولة دوري أبطال أوروبا والدوري الأوروبي، ستبدأ اليوم الجمعة الجولة الخامسة من الدوري الإيطالي بمباراة بين ساسولو وإيمبولي على أرضية ملعب «مابي». ستحمل هذه الجولة معها الكثير من الأجوبة عن أسئلة طرحت بعد نهاية الجولة الرابعة.

يستضيف نادي سامبدوريا على أرضية ميدانه ملعب «لويجي فيرراري» الجريح إنتر ميلانو يوم غد السبت. ملعب دائماً ما يشكّل صعوبات للفريق الذي يسافر إلى مدينة جنوى. سامبدوريا يقدّم حتّى الآن مستوىً جيّداً إذ حقق الانتصار بنتائج كبيرة، منها المباراة مع نابولي التي فاز بها بنتيجة 3-0. وسجّل سامبدوريا 9 أهداف واستقبلت شباكه هدفين فقط في أول أربع جولات من الدوري. خصم لن يكون سهلاً لإنتر سباليتي المنتشي بفوزه الأخير في دوري الأبطال أمام توتنهام الإنكليزي. ستكون المباراة بمثابة «الصحوة» في حال فاز الإنتر في ملعب كالـ«لويجي فيرراري».
سيكون فريق الجنوب نابولي على موعد مع الفريق الثاني من مدينة تورينو. جدول مباريات الفريق الذي يدربه كارلو أنشيلوتي في أول خمس جولات من الدوري يمكن وصفه بالصعب. إذ لعب نابولي في أول أربع مباريات له في الدوري أمام كل من لاتسيو وفيورنتينا وميلان وسامبدوريا، كلّها مباريات تعتبر صعبة في الدوري الإيطالي إضافة إلى مباراة تورينو يوم الأحد المقبل. التعادل الأخير لفريق الجنوب في دوري الأبطال أمام النجم الأحمر الصربي يجعلنا نضع علامات استفهام حول الأداء «المتراجع» بالنسبة إلى الفريق في المباريات الأخيرة. وسيكون فريق تورينو والذي يحتل المركز العاشر في سلم الترتيب، أمام مهمة صعبة على أرضه في ملعب «أوليمبيكو غراندي». وذلك لكي ينسي جماهيره النتائج «المتذبذبة» في الجولات الأولى.
من جهته سيحلّ فريق السيدة العجوز يوفنتوس ضيفاً أمام أحد الأندية المتذيّلة للترتيب، نادي فروزينوني. سيحاول زملاء النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو الذي طرد في المباراة الأخيرة لفريقه في دوري الأبطال أمام فالنسيا، أن يكملوا الانطلاقة المميّزة التي بدأوا فيها الدوري (4 انتصارات من أربع مباريات). خصوصاً بعد أن كسر كريستيانو رونالدو النحس الذي لازمه في المباريات الثلاث الأولى، وسجّل هدفين في المباراة الأخيرة للفريق أمام ساسولو. مباراة على الورق تبدو أنّها محسومة لصالح المتصدّر.
وفي سياق آخر، يستضيف ميلان أحد الأندية التي كانت لها بداية مميزة في الدوري. أتلانتا. لكن سرعان ما بدأ مستوى الفريق يهبط شيئاً فشيئاً. حيث خسر «النيراتزوري» في مباراتين متتاليتين أمام كل من سبال وكالياري. على ميلان ومدرّبه جينارو غاتوزو استغلال الوضعية السيئة التي يمر بها أتلانتا وتحقيق النقاط الثلاث، خصوصاً أن المباراة ستكون في ملعب «السان سيرو» معقل النادي اللومباردي.