كان الأداء متكافئاً بين الإسباني رافايل نادال، المصنف أول، والياباني كيي نيشيكوري السادس عشر، ما جعل الأول يفوز بصعوية 7-6 و7-5 و7-6 ويتأهل الى ربع نهائي بطولة أوستراليا المفتوحة لكرة المضرب. واحتاج الإسباني الى ثلاث ساعات و17 دقيقة للتخلص من عقبة نيشيكوري الذي قدم أداءً رائعاً نال على أثره إشادة نادال نفسه بقوله: «إنه لاعب رائع يسدد الكرة في وقت مبكر جداً، ما جعلني أجد صعوبة في التمركز، كما أنه كان يعيد الكرات إليّ بسرعة كبيرة».


وحسم الإسباني المباراة نظراً الى خبرته الكبيرة في التعامل مع مثل هذه الظروف وإلى حضوره الذهني القوي في الأوقات الصعبة، فتمكن من إنهاء المجموعات الثلاث الصعبة في مصلحته في اللحظات المناسبة. وستكون عقبة نادال المقبلة في ربع النهائي أمام البلغاري غريغور ديميتروف الثاني والعشرين الذي تغلب بدوره على الإسباني الآخر روبرتو باوتيستا 6-3 و3-6 و6-2 و6-4، ليصبح أول بلغاري يبلغ هذا الدور في «الغراند سلام».
ولم تكن حال البريطاني اندي موراي الرابع أفضل من نادال، وقد عانى بدوره للتخلص من عقبة الفرنسي ستيفان روبير 6-1 و6-2 و6-7 و6-2. ويلتقي موراي في ربع النهائي مع السويسري روجيه فيديرر السادس الذي تغلب بسهولة على الفرنسي الآخر جو ويلفريد تسونغا العاشر 6-3 و7-5 و6-4.
ولدى السيدات، واصلت البيلاروسية فيكتوريا ازارنكا المصنفة ثانية حملة الدفاع عن لقبها بنجاح وتأهلت الى ربع النهائي بفوزها على الأميركية سلون ستيفنز الثالثة عشرة 6-3 و6-2. وتلتقي ازارنكا في مباراتها المقبلة البولونية انييسكا رادفانسكا الخامسة والتي تغلبت على الإسبانية الشابة غاربيني موغوروزا 6-1 و6-3.
بدورها، خرجت الروسية ماريا شارابوفا الثالثة، العائدة من إصابة في الكتف أبعدتها فترة طويلة، من الدور الرابع بخسارتها أمام السلوفاكية دومينيكا تشيبولكوفا العشرين 6-3 و4-6 و1-6. وكشفت الروسية أنها كانت تعاني إصابة في الورك، وهي طلبت وقتاً مستقطعاً للمعالجة بين المجموعتين الثانية والثالثة.
وتلتقي شيبولكوفا (24 عاماً) في ربع النهائي الرومانية سيمونا هاليب الحادية عشرة الفائزة على الصربية يلينا يانكوفيتش الثامنة 6-4 و2-6 و6-0. وهاليب من أكثر اللاعبات تقدماً في التصنيف العالمي للاعبات المحترفات في الأشهر الأخيرة، حيث تقدمت 36 مركزاً في عام 2013 بعد إحرازها ستة ألقاب.