أصبح النادي الأهلي المصري سبباً لأزمة حكومية، إذ استقال وزير الرياضة المصري طاهر أبو زيد من منصبه أول من أمس احتجاجاً على قرار رئيس الوزراء حازم الببلاوي بوقف قراره القاضي بإقالة مجلس إدارة الأهلي.

وأشارت مصادر داخل الوزارة إلى أن وزير الشباب خالد عبد العزيز سيتولى حقيبة وزارة الرياضة لحين إجراء تعديل وزاري وشيك بعد إقرار الدستور المصري الجديد الذي تم الاستفتاء عليه الأسبوع الماضي.

وكان هاني صلاح المتحدث باسم مجلس الوزراء قد أعلن أمس أن الببلاوي قرر وقف قرار وزير الدولة لشؤون الرياضة بحل مجلس إدارة النادي الأهلي برئاسة حسن حمدي. وأوضح أن قرار رئيس الوزراء جاء وفقاً لما خوّله له القانون وأنه سيعيد الأمر للدراسة بحسب الإجراءات القانونية المتبعة في هذا الشأن.
وكان أبو زيد قد أصدر قراراً بتحويل مجلس إدارة النادي الأهلي برئاسة حسن حمدي إلى نيابة الأموال العامة للتحقيق بما هو منسوب إليه من مخالفات مالية بناءً على طلب الشؤون القانونية بالوزارة.
وقرر أبو زيد أيضاً تعيين مجلس جديد برئاسة حارس الأهلي الأسبق عادل هيكل وطاهر الشيخ نائباً له، ليتولى إدارة النادي حتى موعد إجراء الانتخابات أواخر آذار المقبل.