واصل الصربي نوفاك ديوكوفيتش، المصنف اول، حملة الدفاع عن لقبه في الاعوام الثلاثة الماضية، وحقق فوزاً سهلاً على الايطالي فابيو فونييني الخامس عشر 6-3 و6-0 و6-2، ليبلغ ربع نهائي بطولة اوستراليا المفتوحة لكرة المضرب، أولى البطولات الأربع الكبرى هذا الموسم، المقامة على ملاعب ملبورن.


وبلغ ديوكوفيتش ربع نهائي إحدى بطولات الـ«غراند سلام» للمرة التاسعة عشرة على التوالي، وحقق ذلك فقط السويسري روجيه فيديرر (36 مرة متتالية) والاميركي جيمي كونورز (27 مرة) منذ عام 1968.
وفي ربع النهائي، يلتقي ديوكوفيتش السويسري ستانيسلاف فافرينكا الثامن الفائز على الاسباني طومي روبريدو السابع عشر 6-3 و7-6 و7-6.
كذلك تأهل الى دور الثمانية ايضاً الاسباني دافيد فيرير الثالث بفوزه على الالماني فلوريان ماير 6-7 و7-5 و6-2 و6-1.
ويلتقي فيرير في مباراته المقبلة التشيكي توماس برديتش السابع الذي تغلب على الجنوب أفريقي كيفن اندرسون التاسع عشر 6-2 و6-2 و6-3.
ولدى السيدات، خرجت الاميركية سيرينا وليامس المصنفة اولى من الدور الرابع بخسارتها امام الصربية آنا ايفانوفيتش الرابعة عشرة 6-4 و3-6 و3-6.
وحرمت ايفانوفيتش منافستها بالتالي من فرصة إحراز اللقب ومعادلة رقم مواطنتيها كريس ايفرت ومارتينا نافراتيلوفا بـ18 لقباً في بطولات الغراند سلام.
لكن برغم خسارتها، سجلت سيرينا (32 عاماً) رقماً قياسياً بخوضها المباراة رقم 70 في البطولة الاوسترالية، متخطية الرقم السابق الذي كان بحوزة مواطنتها ليندساي ديفنبورت.
وحققت ايفانوفيتش أهم نتيجة لها منذ اعوام وتغلبت على سيرينا للمرة الاولى، وستلتقي في ربع النهائي الكندية الشابة اوجيني بوشار (19 عاماً) التي أقصت الاوسترالية كايسي ديلاكوا بفوزها عليها 6-7 و6-2 و6-0، لتكون أول كندية تبلغ هذا الدور في الغراند سلام منذ 1992.
وحققت الصينية لي نا الرابعة فوزاً سريعاً على الروسية ايكاترينا ماكاروفا الثانية والعشرين 6-2 و6-0 بأقل من ساعة في طريقها الى ربع النهائي.
وتواجه لي نا في ربع النهائي الايطالية فلافيا بينيتا التي حجزت بطاقتها بفوزها على الالمانية انجليك كيربر التاسعة 6-1 و4-6 و7-5.




قالت سيرينا وليامس عقب خسارتها أمام آنا ايفانوفيتش: «ربما لم أكن في أفضل حالاتي البدنية، لكن هذا لا يقلل من فوز آنا التي قامت بكل ما يلزم من أجل الفوز»




عبّرت ايفانوفيتش عن فرحتها العارمة بإقصائها سيرينا من الدور الرابع، قائلة: «إنه أمر رائع، أردت فقط أن أقدم أفضل ما لديّ، وأنا سعيدة جداً لأنني لعبت بطريقة جيدة»