ثأر فريق الساحل لخسارته أمام الصفاء في الكأس السوبر مطلع الموسم الحالي، وأخرجه من كأس لبنان بعد فوزه عليه 2 - 1 على ملعب العهد، ليفقد الصفاء فرصة تكرار احراز «الدوبليه»، كما حدث في الموسمين الماضيين، وتنحصر منافسته على جبهتي الدوري وكأس الاتحاد الآسيوي.


ولولا نظام البطولة الذي يقضي بخروج الخاسر لكان الفريقان يستحقان التأهل، بعد العرض الكبير رغم المساحة الصغيرة للملعب. خروج الصفاء لم يكن مفاجأة أمام فريق تميزّ في مرحلة الذهاب قبل أن يتراجع في المرحلتين الأخيرتين حيث فقد خمس نقاط من أصل ست، إلا أن الساحليين استغلوا اللقاء لاستعادة توازنهم، فتألقوا في الشوط الأول وتقدموا عبر وسيم عبد الهادي في الدقيقة الرابعة بعد تمريرة من موسى زيات، وأضاف العاجي كرست ريمي لورونيون الهدف الثاني في الدقيقة 47 من ركنية عماد الميري، وتراجعوا في الشوط الثاني. هذا الشوط الذي كان صفاوياً بامتياز، نجح فيه الفريق في تقليص الفارق من ركلة جزاء بعد لمس الكرة باليد من قبل مدافع الساحل جاد نور الدين، وترجمها نور منصور بنجاح في الدقيقة 67.
وكان الصفاويون قريبين من التعديل، لكن الصلابة الدفاعية الساحلية، ويقظة الحارس عباس شيت، حالتا دون التفريط بفوز الساحل، الذي خسر قائده حسن ضاهر في الوقت الإضافي (93) بعد طرده من قبل الحكم سامر قاسم، لنيله الانذار الثاني نتيجة اعتراضه.
وبرغم خروج الصفاء، الا أن أداء الفريق الجيد خفف من وطأة الصدمة لدى الصفاويين، وبرغم ذلك دخلوا في اشكالات مع جمهور الساحل نتجت منها اصابات وتكسير كراسٍ.
على ملعب برج حمود، تأهل النجمة بنتيجة متواضعة وبعدد كبير من الفرص الضائعة، حيث فاز على الاجتماعي 1 - 0 بهدف مبكر لأكرم مغربي في الدقيقة السابعة بعد ركنية من القائد عباس عطوي. وكانت «مفاجأة» المباراة سوء أرضية الملعب برغم عدم اقامة مباريات عليه، وهو ما أثر في مستوى اللقاء.
وعلى ملعب الصفاء، عانى العهد قبل التأهل الى ربع النهائي بفوزه الصعب على الغازية 2 - 1. وسجل أهداف العهد حسين دقيق (8) وحسن شعيتو (17) بعد تمريرة من طارق العلي الى داخل المرمى، فيما سجل هدف الغازية عباس حب الله (58) بطريقة رائعة.
وفي كفر جوز، لم يواجه الراسينغ مشكلة في تخطي التضامن صور ففاز عليه 3 - 1. تقدم الراسينغ عبر حسن خاتون في الدقيقة 47 من الشوط الثاني، بعد تمريرة من أحمد طراد، الذي سجل الهدف الثاني بنفسه بعد كرة علي فياض (57). وقلص التضامن النتيجة من ركلة جزاء سجلها هشام الشحيمي، وسجل علي فياض هدف تأكيد الفوز. علماً أن الراسينغ لعب بالتشكيلة الاحتياطية، حيث غاب لاسينا سورو وعدنان ملحم ومحمد مطر.
وشهد يوم السبت تأهل الأنصار والسلام زغرتا، حيث فاز الأنصار على التضامن بيروت 3 - 0، والسلام على النبي شيت 3 - 1.
ففي المباراة الأولى على ملعب الصفاء، كان الأنصار الطرف الأفضل في اللقاء، حيث افتتح التسجيل مبكرا،ً وتحديداً في الدقيقة الخامسة عبر ربيع عطايا، وعزز محمود كجك النتيجة في الدقيقة 52، وأنهى قاسم مناع مسلسل التسجيل في الدقيقة 69.
وعلى ملعب العهد، فاز السلام 3 - 1، وافتتح أحمد الخطيب التسجيل للسلام في الدقيقة الخامسة، وأضاف السنغالي دوغلاس فيا الهدف الثاني بعد ثلاث دقائق. وقلّص رامي القادري النتيجة في الدقيقة 15. لكن أبو بكر المل عاد وعزز النتيجة للسلام.
وكان الإخاء الأهلي عاليه وطرابلس قد تأهلا الجمعة بعد فوز الإخاء على المبرة 3-1، وطرابلس على الأهلي صيدا 2 - 0.
ويلعب في ربع النهائي السبت السلام مع الراسينغ، والإخاء الأهلي عاليه مع العهد. ويختتم الدور الأحد بمباراتين، الأولى بين النجمة والأنصار، والثانية بين الساحل وطرابلس، وتقام المباريات الساعة 13.30 على أن تحدد لجنة المسابقات ملاعب المباريات لاحقاً.

فسخ عقد حيدر

من جهة أخرى، انتهى مشوار لاعب الاتحاد السعودي اللبناني محمد حيدر مع فريقه، حيث فسخت ادارة النادي تعاقدها مع الثلاثي الأجنبي في الفريق، وهم الى جانب حيدر البرازيليان لينادرو غيبسون ولينادرو بونفيم. واللافت أن ادارة الاتحاد فسخت العقد مع حيدر قبل أن تدفع مستحقات فريقه الصفاء المالية.