رشوة لعدم إصابة ميسي!


ذكرت صحيفة "لا ناسيون" الأرجنتينية أن الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم برئاسة الراحل خوليو غروندونا دفع مبلغ 10 آلاف دولار لكل لاعب إيرلندي لعدم مخاشنة نجم "التانغو" ليونيل ميسي وتعريضه للإصابة، وذلك خلال المباراة الودية بين المنتخبين عام 2010. وانتهت المباراة وقتها بفوز الأرجنتين بهدف نظيف سجله أنخل دي ماريا، حيث استبدل ميسي في الدقيقة 58. أما اللافت فكان عدم حصول أي لاعب إيرلندي على بطاقة صفراء أو حمراء.

الإسباني فيليكس سانشيز مدرباً للقطري الأولمبي

عيَّن الاتحاد القطري لكرة القدم الإسباني فيليكس سانشيز مدرباً للمنتخب الأولمبي خلفاً للمدرب فهد ثاني.
وقرر الاتحاد القطري تصعيد لاعبي منتخب الشباب الى المنتخب الأولمبي استعداداً لكأس آسيا تحت 23 سنة التي تستضيفها الدوحة اعتباراً من 13 كانون الثاني 2016 والمؤهلة الى أولمبياد ريو دي جانيرو في البرازيل.
وكان سانشيز مدرباً للمنتخب القطري للشباب وقاده العام الماضي الى الفوز للمرة الأولى في تاريخه ببطولة كأس آسيا تحت 19 سنة، وإلى التأهل الى كأس العالم تحت 20 سنة التي انتهت قبل أيام في نيوزيلندا وخرج فيها المنتخب القطري من الدور الأول بعد خسارته أمام كولومبيا والبرتغال والسنغال ضمن منافسات المجموعة الثالثة.

كولتارد: روزبرغ بإمكانه أن يتوَّج بطلاً للعالم

أكد السائق الاسكوتلندي السابق ديفيد كولتارد أن الألماني نيكو روزبرغ، سائق مرسيدس، بإمكانه أن يتوّج بطلاً للعالم في هذا الموسم ضمن بطولة العالم لسباقات سيارات الفورمولا 1.
وقال كولتارد: "ليس لديّ شك بأن روزبرغ بإمكانه أن يغلب هاميلتون. إنه ليس السائق رقم 2 في الفريق ولن يكون كذلك. يمكنني أن أقول لكم ذلك لأنني عشت الأمر عينه مع ميكا هاكينن في ماكلارين".
وأضاف: "روزبرغ سائق سريع جداً ومحترف. يمكن أن تنساه أحياناً لأنه أقل ظهوراً من هاميلتون، لكن الأمور بينهما تُلعب على التفاصيل. حتى التفاصيل الصغيرة".
من جهته أيضاً، أشاد مدير فريق مرسيدس، توتو وولف، بسائقه الألماني الذي أحرز المركز الأول في السباق الأخير في النمسا.
وقال وولف: "روزبرغ لديه قماشة بطل العالم. لديه طباع جيدة، وهو إيجابي ومتزن وهادئ. عندما يكون روزبرغ في يوم مثالي يصبح من الصعب التغلب عليه".
من جهة أخرى، حاول الفرنسي جان تود، رئيس الاتحاد الدولي للسيارات، التخفيف من وطأة الأصوات التي خرجت في الآونة الأخيرة، مبدية تشاؤمها حيال مستقبل بطولة "الفئة الأولى".
وقال تود: "لا أعتقد أن الفورمولا 1 تعاني من السرطان. إنه بالأحرى ألم في الرأس. يجب إيجاد الدواء المناسب لإزالته".
وأضاف: "لست أوافق عندما أسمع كأنه يجب أن نعثر على دواء للسرطان. ألم الرأس في طريقه إلى الشفاء. ليس هناك حاجة إلى تغييرات كبيرة".