ستشارك بعثة لبنان الجامعية الرياضية في "اليونيفرسياد" الجامعي الصيفي الذي سيقام في مدينة غوانغو في كوريا الجنوبية بين 1 و13 تموز المقبل، بحسب ما أعلن الاتحاد الرياضي اللبناني للجامعات.

وجاء الاعلان الرسمي خلال اجتماع عام لأفراد البعثة، حضره رئيس الاتحاد نصري نصري لحود وكافة أعضاء اللجنة للاتحاد، وإداريو البعثة والأجهزة الفنية، واللاعبون واللاعبات الذين يبلغ عددهم 70 شخصاً.

وستشارك البعثة اللبنانية في الألعاب الرياضية التالية: كرة المضرب، كرة الطاولة، سلاح الشيش، سباحة، ألعاب القوى، تايكواندو، جودو، وبادمنتون.
واستُهل اللقاء بكلمة ترحيبية من مساعد الأمين العام للاتحاد الياس بطرس، ثم كلمة للأمين العام للاتحاد ورئيس البعثة جورج ناضر، الذي قال: "مشاركتنا في مثل هكذا حدث بات تقليداً بحيث لم يغب لبنان عن اليونيفرسياد منذ سنوات طويلة، وكان من مؤسسي الاتحاد الدولي للرياضة الجامعية عام 1949".
وأضاف: "يجب أن نكون يداً واحدة وقلباً واحداً خلال البطولة وعلينا تطبيق كل واجباتنا".
ثم ألقى لحود كلمة قال فيها: "ان اختيار اللاعبين واللاعبات جاء بعد عملية اختبار جرت على أساس تصفيات، وتأهل من خلالها الذين يستحقون المشاركة ومن دون أي واسطة".
وأضاف: "أنتم رياضيون وملتزمون برياضتكم وجديرون بتمثيل بلدكم لبنان وتستحقون ذلك، وأنتم من نخبة رياضييه، فكونوا على قدر المسؤولية وعلى قدر الانضباط والجدية".
وتابع: "إن مشاركتكم هذه هي بمثابة شرف لنا جميعاً، ونتوقع منكم كل النتائج الإيجابية وحتى كسر الأرقام على الصعيد اللبناني، وحسن السلوك والسمعة الطيّبة، وأملنا وثقتنا فيكم كبيرة، وأنتم تشاركون في حدث رياضي بارز مشابه للألعاب اللأولمبية، ومن استطاع منكم تحقيق ميدالية فسنكافئه مع العلم أن 60% من أبطال الأولمبياد هم طلاب في الجامعات".
بدوره، شرح مسؤول العلاقات الخارجية في الاتحاد سامي قره بديان تاريخ الرياضة الجامعية، مشيراً إلى أن الاتحاد الدولي يضم 167 دولة، وتحدث عن لجان الاتحاد الدولي وطريقة انتخابها.
وفي الختام، قال بطرس إن الرحلة ستكون على دفعتين الثلاثاء المقبل صباحاً ومساءً، وتطرّق الى أمور تنظيمية ومكان إقامة الوفد اللبناني.