ضرب «الملك» ليبرون جيمس بقوة مجدداً بتسجيله 40 نقطة و12 متابعة و8 تمريرات حاسمة ليقود كليفلاند كافالييرز إلى فوز ثان على التوالي على حساب ضيفه غولدن ستايت ووريرز 96-91، في المباراة الثالثة للدور النهائي من دوري كرة السلة الأميركي الشمالي للمحترفين، ليمنح فريقه التقدم 2-1.


وبات رصيد جيمس في المباريات الثلاث ضمن الدور النهائي 123 نقطة وهو رقم قياسي شخصي له.
وعلق جيمس على أدائه: «لا أعرف ما إذا كنت قادراً على تكرار هذه الأرقام، لكن سأستمر بتنفيذ احتياجات الفريق. أنا ألعب بعيداً عن السلة، وهذا التحدي مختلف تماماً».
وتألق في المباراة أيضاً في صفوف كليفلاند الأوسترالي ماتيو ديلافيدوفا بتسجيله 20 نقطة، كما سجل ثلاثية في نهاية اللقاء أحبطت محاولات غولدن ستايت بمعادلة الأرقام عندما كانت النتيجة 81-80 وذلك بعد تقليصهم 20 نقطة.
ولدى الخاسر، سجل أفضل لاعب في الدوري هذا الموسم ستيفن كوري 27 نقطة بينها 7 ثلاثيات و17 نقطة في الربع الأخير، وكانت مشاركته فاعلة في رحلة تقليص الفارق الى 80-81 و91-94 قبل أن يحسم ديلافيدوفا وجيمس الموقف.
وأضاف جيمس: «حاولنا تصعيب الأمور عليهم، كوري مسدد عظيم يجب أن نستوعبه، لكننا ارتكبنا أخطاء كثيرة في الربع الأخير (36-24) ويجب أن نتعلم منها».
وسجل غولدن ستايت 36 نقطة في الربع الأخير، لكن نسبة تسديداته كانت 36 محاولة ناجحة فقط من أصل 90.
وأشاد كوري بجيمس وكليفلاند لعملهما الدفاعي، قائلاً: «ليبرون يقوم بألعاب رائعة. يقاتلون وينبغي أن نجاري قوتهم، وخصوصاً في بداية المباريات. لا يمكن التعويل على عودتنا في المباريات للفوز بسلسلة
مماثلة».
وبالإضافة الى نجمه كيفن لوف الذي أُصيب بخلع في كتفه اليسرى في افتتاح مباريات «البلاي أوف»، ونجمه الآخر كايري إيرفينغ الذي أصيب بكسر في رضفة ركبته اليسرى، تعرض كليفلاند لإصابة جديدة دفع ثمنها الجناح ايمان شامبرت عندما اصطدم بدريموند غرين وأصيب بكتفه، لكنه عاد للعب وشارك في 32 دقيقة.
وكان غولدن ستايت قد فاز في المباراة الأولى على أرضه 108-100 بعد التمديد، ثم رد كليفلاند في الثانية خارج ملعبه 95-93 بعد التمديد، فيما تقام المباراة الرابعة على أرض كليفلاند غداً.