قدّم ريال مدريد الإسباني على ملعبه «سانتياغو برنابيو» مدربه الجديد الإسباني رافايل بينيتيز ليشرف على فريقه الأول لمدة ثلاثة مواسم خلفاً للإيطالي كارلو أنشيلوتي الذي أقيل من منصبه الأسبوع الماضي.

وقال بينيتيز خلال المؤتمر الصحافي: «إنه يوم مؤثر جداً أن أعود الى هنا، الى بيتي». وأضاف: «كل ما أستطيع أن أعد به هو العمل، الالتزام، لديّ فريق عمل جيد معي»، موضحاً: «آمل أن تسير الأمور بشكلٍ جيد، أن نفوز بالألقاب وأن يلعب الفريق بطريقة جيدة».

من جهةٍ أخرى، مدد باريس سان جيرمان عقد لاعبه البرازيلي لوكاس مورا حتى 2019. وقال مورا (22 عاماً) الذي حقق ثلاثية محلية مع الفريق الباريسي هذا الموسم: «أنا فخور للعب هنا، أريد أن أتطور لكي نستمر بإحراز الألقاب».
وفي إنكلترا، ذكرت صحيفة «ذا دايلي ستار» أن لاعب يوفنتوس الفرنسي بول بوغبا رفض العرض الذي تقدّمت به إدارة مانشستر سيتي، ليحسم موقفه برغبته في الانضمام الى برشلونة الإسباني.
وأشارت الصحيفة إلى أنه رغم ضخامة العرض المقدم لبوغبا، الذي سيجعله أحد أعلى اللاعبين أجراً، إلا أنه لم يبدِ اقتناعه بالانضمام إلى النادي الإنكليزي.
كما أكدت صحيفة «مترو» البريطانية أن نجم موناكو الفرنسي، الكولومبي رادميل فالكاو، بات قريباً جداً من الانتقال الى تشلسي الذي سيقدّم عرضاً مقابل 25 مليون جنيه استرليني لضمه.
في المقابل، أغلق مدرب «البلوز» البرتغالي جوزيه مورينيو الباب أمام التعاقد مع مهاجم أتلتيكو مدريد الفرنسي أنطوان غريزمان، إذ قال لصحيفة «ماركا» الإسبانية: «غريزمان مهاجم مميز للغاية، لكنه خارج حساباتنا لتدعيم صفوف الفريق في الموسم الجديد، ولا نفكر بضمه على الإطلاق».
إلى ذلك، أشارت صحيفة «إيه أس» الإسبانية الى أن نيويورك سيتي الأميركي قد توصل إلى اتفاق مع نجم يوفنتوس الإيطالي أندريا بيرلو للانضمام إلى صفوفه الموسم المقبل. وذكرت الصحيفة أن النادي الأميركي أجرى اتصالاته ببيرلو بعدما فضّل شافي والذي كان على رأس القائمة المطلوبة في أميركا، الانتقال إلى فريق السد القطري بدلاً من الدوري الأميركي.
وكانت تقارير إعلامية قد أكدت احتمال رحيل بيرلو عن يوفنتوس الصيف المقبل قبل عام من نهاية عقده، وخصوصاً إذا نجح يوفنتوس في تحقيق لقب دوري أبطال أوروبا السبت المقبل على حساب برشلونة.