واصلت الصربية آنا ايفانوفيتش، المصنفة سابعة، مشوارها الناجح وبلغت الدور ربع النهائي لبطولة فرنسا المفتوحة، ثانية البطولات الأربع الكبرى، على ملاعب «رولان غاروس» للمرة الأولى منذ عام 2008، وذلك بتغلبها على الروسية إيكاترينا ماكاروفا التاسعة 7-5 و3-6 و6-1.


ولم تبلغ إيفانوفيتش هذا الدور منذ تتويجها باللقب قبل 7 أعوام على حساب الروسية الأخرى دينارا سافينا. وهو اللقب الكبير الوحيد لإيفانوفيتش، المصنفة أولى عالمياً سابقاً (9 حزيران 2008)، والتي خاضت مباراة نهائية أخرى للبطولة الفرنسية عام 2007 وخسرتها أمام البلجيكية جوستين هينان.
وتلتقي إيفانوفيتش في الدور المقبل مع الأوكرانية إيلينا سفيتولينا التاسعة عشرة، التي تغلبت على الفرنسية اليزيه كورنيه التاسعة والعشرين 6-2 و7-6.
وباتت سفيتولينا (20 عاماً) أول أوكرانية تصل إلى ربع النهائي في البطولة الفرنسية، وهي ثاني أوكرانية فقط تبلغ هذا الدور في البطولات الأربع الكبرى بعد مواطنتها كاتيرينا بوندارينكو التي حققت هذا الإنجاز في بطولة الولايات المتحدة، آخر البطولات الأربع الكبرى، على ملاعب «فلاشينغ ميدوز» عام 2009.
وهو الفوز الأول لسفيتولينا على كورنيه في 3 مباريات جمعت بينهما حتى الآن، وهي حرمت فرنسا آخر ممثلة لها في البطولة.
وهي المرة التاسعة في السنوات العشر الأخيرة التي لن تكون فيها فرنسا ممثلة بلاعبة في الدور ربع النهائي، وكان الاستثناء الوحيد عام 2011 عندما بلغت ماريون بارتولي الدور نصف النهائي.
ولدى الرجال، بات كي نيشيكوري المصنف خامساً، أول ياباني يبلغ ربع النهائي منذ 82 عاماً، بتغلبه على الروسي تيموراز غاباشفيلي 6-3 و6-4 و6-2.
وكرر نيشيكوري إنجاز مواطنه جيرو ساتوه الذي كان آخر ياباني يبلغ ربع النهائي، وذلك عامي 1931 و1933 عندما خرج من دور الأربعة.
ولم يلعب نيشيكوري منذ الأربعاء الماضي لأنه استفاد من انسحاب منافسه الألماني بنيامين بيكر من الدور الثالث يوم الجمعة الماضي.