كشف نائب رئيس ريال مدريد الإسباني، إدواردو فرنانديز دي بلاس، ما بات مؤكداً حين قال من دون قصد إن مدرب النادي الملكي الجديد هو الإسباني رافايل بينيتيز، بحسب ما ذكرت صحيفة "آس".

ونقلت الصحيفة عن دي بلاس ردّه بانفعال على سؤال لأحد المشجعين، عن سبب إقالة المدرب الإيطالي كارلو أنشيلوتي بالقول: "أنشيلوتي هو ظاهرة ونحن نشكره، حتى ما قبل ثلاثة أيام كان بالنسبة إلي أفضل مدرب في العالم، كما كان البرتغالي جوزيه مورينيو كذلك قبل عامين، وكما سيكون رافايل بينيتيز بدءاً من الاسبوع المقبل".

وكان ريال قد أقال انشيلوتي بعد انتهاء الدوري الاسباني مباشرة عقب فشله في قيادته الى أي لقب هذا الموسم، علماً بأنه قاده الى لقب دوري ابطال اوروبا للمرة العاشرة في الموسم الماضي.
من جهة أخرى، ذكرت صحيفة "بيلد" الألمانية أن المفاوضات بين لاعب ليفربول الإنكليزي رحيم سترلينغ وبايرن ميونيخ الألماني قد تعثرت بناء على رغبة الأول الذي ينتظر عرضاً للانضمام إلى ريال مدريد خلال فترة الانتقالات الصيفية.
وأكدت الصحيفة أن سترلينغ أخبر وكيل أعماله بعرقلة المفاوضات ورفض العرض في الوقت الحالي بانتظار مصير بينيتيز الذي اقترب من تولي مسؤولية تدريب النادي الملكي.
ومن المتوقع أن يتقدم ريال بعرض يبلغ قيمتة 50 مليون يورو تقريباً للتعاقد مع سترلينغ.
بدوره، قطع وكيل أعمال لاعب مانشستر سيتي الإنكليزي، العاجي يايا توريه، الطريق أمام انتر ميلانو الايطالي لضم موكله خلال فترة الانتقالات الصيفية المقبلة، مؤكداً أن إدارة سيتي لن تناقش العرض المقدم من الأساس.
وقال وكيل أعمال توريه لصحيفة "صانداي ميرور" البريطانية: "توريه مستمر مع سيتي لأن إدارة النادي أبلغته أنه يجب أن يستمر، وأوضح أن له أهميته الكبيرة مع الفريق في السنوات المقبلة".
في المقابل، رفض لاعب مانشستر سيتي جيمس ميلنر تحديد وجهته المقبلة في ظل رفضه تجديد عقده مع ناديه الذي ينتهي بنهاية الشهر الحالي.
وأشارت تقارير صحافية إلى أن ميلنر رفض عرضاً لتجديد عقده برغم رفع راتبه الأسبوعي إلى قيمة تراوح بين 130 إلى 160 ألف جنيه إسترليني، لكنه رفض العرض، ويستعد لعقد جلسة مع وكيله خلال الأيام القليلة المقبلة، للمفاضلة بين الأندية التي ترغب في ضمه وأبرزها ليفربول وأرسنال.